عد الخلايا الشبكية.. كريات حمراء يفعية تحتوي على بقايا الحمض النووي الريبي



تعتبر الخلايا الشبكية كريات حمراء يفعية؛ حيث تحتوي على بقايا الحمض النووي الريبي (RNA) الذي كان موجودًا بكميات أكبر في هيولى (خلية) الكريات السالفة غير المنواة والتي اشتقت منها تلك الخلايا الشبكية.

ولدى الريبوسومات خاصية التفاعل مع بعض الأصباغ الأساسية مثل azure B أو زرقة الكريزيل اللامعة أو زرقة الميثيلين الجديدة (انظر أدناه) لتشكل رواسب الأزرق أو الأرجواني على شكل حبيبات أو خيوط.

القاعدة:
عند تعريض كريات غير مفككة إلى أصباغ معينة تحتوي على عنصر الصبغ الأساسي فقط، مثل زرقة الكريزيل اللامعة أو زرقة الميثيلين الجديدة، تترسب الريبوسومات وتتلون بالصبغة لتبدو كشبكة الألياف الشبكية.

وباستخدام هذه الألوان، تأخذ الكريات الحمراء لون أزرق مخضر باهت بينما تأخذ الشبكة لون أرجواني مائل للأزرق.

الأهمية السريرية:
يمثل عدد الخلايا الشبكية في الدم المحيطي انعكاسًا دقيقًا إلى حد ما لنشاط الإريثروبويتين، على افتراض انطلاق الخلايا الشبكية من النقي العظمي وبقائها في الدوران طوال الفترة الزمنية الاعتيادية.

العينات:
تم منع تخثر الدم الوريدي باستخدام حمض الخليك الرباعي ثنائي أمين الإيثيلين (EDTA). يمثل الخلط الشامل لعينات الدم قبل اختبارها أهمية بالغة للحصول على نتائج اختبارات دقيقة.

وفي الواقع يتعين إجراء الاختبارات في غضون 6 ساعات من الحصول على العينات نظرًا لأن بعض نتائج الاختبارات قد تتغير بفعل فترات التخزين الطويلة.

ومع ذلك، فالنتائج الموثوق بها بالصورة الكافية للأغراض السريرية يتم الحصول عليها عادة من الدم المخزن حتى 24 ساعة عند درجة 4 مئوية.

الأواني الزجاجية والمعدات:
أنابيب حمض الخليك الرباعي ثنائي أمين الإيثيلين (EDTA)، مستوزع أو ممص مكروي، أنابيب اختبار، شرائح  مسم مكروي.

الكواشف:
محلول الصبغ:
قم بإذابة 1.0 جم من زرقة الميثيلين الجديدة أو azure B في 1.0 ملي لتر من محلول الفوسفات متسق الضغط التناضحي المنظم درجة حموضته 6.5.

الإجراءات:
ضع قطرتين أو ثلاث قطرات من محلول الصبغة في أنبوب بلاستيكي مقاس 75- × 10- ملم بواسطة ممص باستور بلاستيكي.

أضف من 2 إلى 4 أحجام من عينية دم المريض غير المتخثرة في حمض الخليك الرباعي ثنائي أمين الإيثيلين (EDTA)  إلى محلول الصبغة واخلطه.

احتفظ بالخليط عند درجة حرارة 37 درجة مئوية لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة.
أعد تعليق الكريات الحمراء بالخلط الخفيف واجعل الأفلام على الشرائح الزجاجية بالطريقة المعتادة.

وعندما تجف، افحص الأفلام دون تثبيت أو استخدام الصبغة المبينة.
يتم إضافة الحجم الدقيق للدم إلى محلول الصبغة لصبغ أمثل يعتمد على كريات الدم الحمراء (RBC).

ينبغي إضافة نسبة من عينة الدم المصابة بفقر الدم تكون أكبر من نسبة العينة الطبيعية، بينما يتم إضافة نسبة أقل من عينة الدم الذي يعاني من كثرة الكريات عن نسبة العينة الطبيعية.

أثناء التحضير الناجح، ينبغي صبغ المواد الخيطية الشبكية بلون أزرق غامق والكريات غير الشبكية بدرجات لون الأزرق المخضر الباهت.

ينبغي عدم استخدام الصبغة المبينة مع الأفلام. استخدام الصبغة المبينة لا يؤدي إلى تحديد المواد الخيطية الشبكية بصورة أفضل، وقد يتسبب الصبغ المترسب فوق الكريات في حدوث التباس.

علاوة على ذلك، فإن أجسام هاينز لن تُرى في التحضيرات الثابتة أو التي تستخدم فيها الصبغة المبينة.
عند فحص التحضير الملون تحت مرحلة التباين، يتم تحديد الكريات الحمراء الناضجة و الخلايا الشبكية بصورة أفضل.

وبهذا الأسلوب، من الممكن تمييز الخلايا الشبكية المتأخرة، التي تتميز بوجود بقايا من خيوط، عن الكريات التي تحتوي على أجسام مشتملة.

من الممكن عمليات عد مرضية على الدم الذي يظل ساري المفعول (لا تشوبه شائبة) لمدة 24 ساعة، بالرغم من أن العد يميل إلى الانخفاض بعد فترة تتراوح من 6 إلى 8 ساعات ما لم يحفظ الدم في درجة حرارة 4 مئوية.

عد الخلايا الشبكية:
يتعين اختيار مساحة فلم لإجراء العد، حيث لا تكون الكريات مشوهة ويكون الصبغ في حالة جيدة.
هناك خطأ شائع يتمثل في جعل الفلم رقيق جدًا، بالرغم من أنه ينبغي أن لا تتداخل الكريات.

لعد الكريات، استخدم عدسة شيئية غاطسة بالزيت ذات القدرة ×100، وإذا كان ذلك ممكناً، تقدم عينية العدسة إلى جانب غشاء مرن قابل للتعديل.

إذا لم تتوفر عدسة عينية بجانب غشاء مرن قابل للتعديل، فمن الممكن إدخال غشاء مرن من الورق أو الورق المقوى مع تقطيع مربع صغير طول ضلعه 4 ملم في منتصف الغشاء المرن إلى العدسة العينية ويستخدم كبديل أقل ملائمة.

ينبغي أن يكون إجراء العد مناسبًا لعدد الخلايا الشبكية الحالية. وينبغي فحص عدد كبير جدًا من الكريات في حالة الحصول على عدد دقيق بشكل مقبول وذلك عند وجود أعداد صغيرة من الخلايا الشبكية فقط.

عندما يكون العدد أقل من 10%، تكون هناك حاجة للقيام بإجراء مناسب لفحص الساحات المتعاقبة حتى يتم عد 100 خلية شبكية على الأقل بالإضافة إلى عد مجموع الكريات الحمراء في 10 ساحات على الأقل لتحديد متوسط عدد الكريات الحمراء في كل ساحة.

الحساب:
- عدد الخلايا الشبكية في الساحات n = x.
- متوسط عدد الكريات الحمراء في كل ساحة = y.
- إجمالي عدد الكريات الحمراء في الساحات n = n × y.
- النسبة المئوية للخلايا الشبكية = [x ÷ (n × y)] × 100%.
- العدد المطلق للخلايا الشبكية = % × كريات الدم الحمراء (RBC).

وهكذا، عندما تكون النسبة المئوية للخلايا الشبكية 3.3 وتكون كريات الدم الحمراء (RBC) 5 × 1012/لتر، فإن العدد المطلق للخلايا الشبكية في كل لتر يكون على النحو التالي: [3.3/100] × 5 × 1012 = 165 × 109.

من الضروري انتشار مستحضر الخلايا الشبكية بشكل جيد وذلك لضمان توزيع الكريات في الساحات المتعاقبة.

عندما يتجاوز عدد الخلايا الشبكية 10%، يتعين فحص عدد صغير نسبيًا من الكريات للحصول على خطأ معياري بنسبة 10%.

العوامل التي تؤثر على الاختبار:
 من الضروري نشر مستحضر الخلايا الشبكية بشكل جيد وصبغه جيدًا.

وهناك عوامل أخرى مهمة تؤثر على دقة العدد منها حدة الإبصار وصبر المراقب وجودة المسم المكروي وقدرة ميزه.

يتم تنفيذ عمليات العد الأكثر دقة عن طريق مراقب واعٍ ليست لديه معرفة بمستوى الخلايا الشبكية المفترض، وبالتالي القضاء على تأثير الخطأ المنهجي الذي يتم عن وعي أو دون وعي.

التسلسل العمري لعدد الخلايا الشبكية في مجال الصحة:
نطاق الخلايا الشبكية في البالغين والأطفال يساوي من 50 إلى 100 × 109/لتر (من 0.5 إلى 2.5%).
وفي الرضع (الحمل، دم الحبل السري) يساوي من 2 إلى 5%.

إجراء عد خام للصفيحات لتحديد التركيز التقريبي، وإضافة كمية مناسبة من التعليق للدم المحفوظ. اخلط جيدًا لمدة 20 دقيقة، ومع الخلط المستمر، قم بالتوزيع على حاويات معقمة. قم بتغطية الحاويات وختمها.

عند درجة حرارة 4 مئوية، يجب أن تتضمن عملية التحضير عمر تخزيني يتراوح من 3 إلى 4 أشهر.
وقبل الاستخدام، أعد التعليق عن طريق رج الحاوية بالكامل باليد، يليها خلط ميكانيكي لمدة 15 دقيقة تقريبًا.


0 تعليقات:

إرسال تعليق