هل يمكن علاج التغيرات الجلدية أثناء العلاج الموجه للسرطان؟.. الطفح الجلدي. الحكة والألم. كريمات الجلد الستيرويدية أو المواد الهلامية



هل يمكن علاج التغيرات الجلدية؟

في حالة حدوث تغيرات في الجلد، سيحتاج طبيبك إلى فحص بشرتك كثيرًا لمعرفة المشكلة، وأفضل مسار للعمل، وما إذا كان العلاج ناجحًا أم لا. من المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى عدة زيارات طبية للسيطرة على هذا الانزعاج.

تغيرات خفيفة:

المرضى الذين يعانون من تغيرات خفيفة في الجلد قد لا يحتاجون إلى علاج. تشمل هذه التغييرات الطفح الجلدي الموجود في منطقة محدودة فقط، وليس مؤلمًا وغير مصاب. يمكن للكريمات أو المراهم الجلدية التي لا تحتوي على الكحول أو العطور أو الأصباغ أن تخفف الجفاف أحيانًا. من المهم مراجعة فريق رعاية مرضى السرطان قبل وضع أي شيء على بشرتك.

قد يصف طبيبك كريم كورتيكوستيرويد خفيف أو هلام مضاد حيوي لتطبيقه على الطفح الجلدي.
إذا كانت الجفون روماتيزمية أو منتفخة، فقد يساعد تنظيفها بعناية ووضع مناشف نظيفة ودافئة ورطبة على العينين المغلقتين.
بالنسبة لمشاكل الجلد الخفيفة، ليس من الضروري عادة تغيير جرعة دواء العلاج الموجه. ستتم مراقبتك عن كثب لمعرفة ما إذا كان الطفح الجلدي يتحسن أو يزداد سوءًا.

تغيرات معتدلة:

تشمل طفح جلدي على مساحة أكبر من الجسم أو تغيرات في الجلد تسبب ضائقة خفيفة من الحكة أو الألم، ولكن لا توجد علامات للعدوى. يمكن معالجة الجلد بكريم أو هلام بوصفة طبية. قد يصف الطبيب أيضًا مضادًا حيويًا لتناوله عن طريق الفم. يمكن وصف القطرات أو المرهم للمساعدة في مشاكل العين.
عادة لا تحتاج جرعة دواء العلاج الموجه إلى تغيير لمشاكل الجلد المعتدلة. ومع ذلك، ستتم مراقبتك عن كثب لمعرفة ما إذا كان الطفح الجلدي يتحسن أو يزداد سوءًا.

التغيرات الحادة:

وهي طفح جلدي شديد يغطي كمية كبيرة من الجلد، وتكون مؤلمة وحكة وتؤثر على نوعية حياتك (مثل مشاكل النوم أو الألم)، ومن المحتمل أن تصاب بالعدوى. العلاج مشابه جدًا لتلك المستخدمة في التغييرات المعتدلة، بما في ذلك الكريمات أو المواد الهلامية، وكذلك المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يتم إعطاء دورة من حبوب الكورتيكوستيرويد.

غالبًا ما يلزم خفض جرعة دواء العلاج الموجه عندما يعاني الشخص من تغيرات شديدة في الجلد. من المتوقع أن ترى طبيبك بشكل متكرر لهذه المضاعفات. إذا لم يتحسن الطفح الجلدي في غضون أسبوعين تقريبًا، فغالبًا ما يتم إيقاف عقار العلاج الموجه حتى تتحسن تغيرات الجلد. يمكن بعد ذلك إعادة تشغيله مع استمرار العناية بالبشرة.

ملاحظة حول كريمات الجلد الستيرويدية أو المواد الهلامية:

الستيرويدات التي توضع على الجلد على شكل كريمات أو مراهم أو مواد هلامية يمكن أن تخفف العديد من مشاكل الجلد. لكن من المهم أن تعرف أن استخدام كريمات الستيرويد لفترة طويلة يمكن أن يسبب مشاكل جلدية أخرى، ويمكن أن يزيد من احتمالية إصابتك بعدوى الجلد. لهذا السبب، استخدم فقط كريمات الستيرويد (حتى تلك التي لا تتطلب وصفة طبية) حسب توجيهات الطبيب.