أسباب وأعراض التهاب السحايا.. التهاب الأغشية التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي



تعريف التهاب السحايا:

التهاب السحايا هو التهاب الأغشية التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي. يمكن أن يكون التهاب السحايا حادًا أو مزمنًا. يُعرف التهاب السحايا الحاد بأنه حالة خطيرة تهدد الحياة، بينما يُعرف التهاب السحايا المزمن بأنه حالة أقل خطورة تستمر لأكثر من 4 أسابيع.

أسباب التهاب السحايا:

يمكن أن يكون التهاب السحايا ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

- العدوى:

يعد التهاب السحايا البكتيري أكثر أنواع التهاب السحايا شيوعًا. يمكن أن تسببه مجموعة متنوعة من البكتيريا، بما في ذلك المكورات السحائية والعقديات الرئوية.

- العدوى الفيروسية:

يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الفيروسات التهاب السحايا، بما في ذلك فيروسات الأنفلونزا والفيروسات التاجية.

- العدوى الفطرية:

يمكن أن تسبب الفطريات أيضًا التهاب السحايا، خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

- الالتهابات الطفيلية:

يمكن أن تسبب الطفيليات أيضًا التهاب السحايا، خاصةً عند الأشخاص الذين يسافرون إلى مناطق استوائية.

- رد الفعل التحسسي:

يمكن أن يتسبب رد الفعل التحسسي في التهاب السحايا في بعض الأحيان.

- السرطان:

يمكن أن يتسبب السرطان في التهاب السحايا في بعض الأحيان.

- الأدوية:

يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في التهاب السحايا في بعض الأحيان.

أعراض التهاب السحايا:

تشمل أعراض التهاب السحايا ما يلي:
  • الحمى.
  • الصداع.
  • القيء.
  • التشوش الذهني.
  • التيبس الرقبة.
  • الحساسية للضوء.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • النعاس أو صعوبة الاستيقاظ.
  • فقدان الشهية أو العطش.

تشخيص التهاب السحايا:

يمكن تشخيص التهاب السحايا من خلال فحص السائل النخاعي، وهو السائل الذي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي. يمكن جمع السائل النخاعي من خلال إجراء يسمى بزل قطني.

علاج التهاب السحايا:

يعتمد علاج التهاب السحايا على السبب. في معظم الحالات، يتطلب التهاب السحايا العلاج بالمضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات.

مضاعفات التهاب السحايا:

تشمل مضاعفات التهاب السحايا ما يلي:

- الوفاة:

يمكن أن يكون التهاب السحايا حالة مهددة للحياة.

- الخرف:

يمكن أن يؤدي التهاب السحايا إلى تلف الدماغ، مما قد يؤدي إلى الخرف.

- الصرع:

يمكن أن يؤدي التهاب السحايا إلى حدوث نوبات صرع.

- مشاكل في التعلم:

يمكن أن يؤدي التهاب السحايا إلى مشاكل في التعلم.

الوقاية من التهاب السحايا:

لا يوجد لقاح لجميع أنواع التهاب السحايا، ولكن هناك لقاحات يمكن أن تساعد في الوقاية من بعض أنواع التهاب السحايا، مثل التهاب السحايا البكتيري الذي تسببه المكورات السحائية.

نصائح للوقاية من التهاب السحايا:

فيما يلي بعض النصائح للوقاية من التهاب السحايا:

- تلقي التطعيمات الموصى بها:

يمكن أن تساعد التطعيمات في الوقاية من بعض أنواع التهاب السحايا.

- تجنب الاتصال بالأشخاص المصابين بالتهاب السحايا:

إذا كنت تعاني من التهاب السحايا، فمن المهم أن تبقى بعيدًا عن الأشخاص الآخرين لتجنب انتشار العدوى.

- غسل اليدين بانتظام:

يمكن أن يساعد غسل اليدين بانتظام في الوقاية من انتشار العدوى.

- تجنب مشاركة أواني الطعام والشراب مع الآخرين:

يمكن أن تساعد تجنب مشاركة أواني الطعام والشراب مع الآخرين في الوقاية من انتشار العدوى.