أسباب وعلاج الغثيان والقيء.. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية. مضادات الاكتئاب. أدوية العلاج الكيميائي أو الإشعاعي



ما هو الغثيان والقيء؟

الغثيان والقيء هما أعراض شائعة يمكن أن تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب. يمكن أن يكون الغثيان شعورًا بعدم الراحة في المعدة ، وقد يسبق القيء أو يحدث معه. يمكن أن يكون القيء دفعًا للطعام أو السوائل من المعدة عبر الفم.

أسباب الغثيان والقيء:

يمكن أن يكون للغثيان والقيء مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك:

- المشاكل الصحية:

يمكن أن يكون الغثيان والقيء من أعراض العديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك:
  • التسمم الغذائي.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • التهاب المعدة.
  • التهاب المرارة.
  • حصوات المرارة.
  • دوار الحركة.
  • الحمل.
  • الصداع النصفي.
  • مرض السكري.
  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • السرطان.

- الأدوية:

يمكن أن تسبب بعض الأدوية الغثيان والقيء، مثل:
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs).
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية العلاج الكيميائي.
  • أدوية العلاج الإشعاعي.

- الحمل:

الغثيان والقيء الصباحي من أعراض الحمل الشائعة ، والتي تحدث عادةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

- الحمل خارج الرحم:

الحمل خارج الرحم هو حالة خطيرة تحدث عندما تنغرس البويضة المخصبة خارج الرحم. يمكن أن يسبب الحمل خارج الرحم الغثيان والقيء، بالإضافة إلى ألم في البطن ونزيف مهبلي.

- اضطرابات الأكل:

يمكن أن يسبب اضطرابات الأكل، مثل الشره المرضي العصبي والنهام العصبي ، الغثيان والقيء.

- المشاكل النفسية:

يمكن أن يسبب القلق والاكتئاب والغضب والغضب أيضًا الغثيان والقيء.

تشخيص الغثيان والقيء:

سيعتمد تشخيص الغثيان والقيء على الأعراض والتاريخ الطبي للمريض. قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء فحص بدني واختبارات طبية، مثل:
  • اختبارات الدم: يمكن أن تساعد اختبارات الدم في استبعاد الحالات الطبية الأخرى ، مثل التهاب المعدة والأمعاء أو العدوى.
  • اختبارات التصوير: يمكن أن تساعد اختبارات التصوير ، مثل الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية أو التنظير الداخلي، في الكشف عن أي تشوهات في الجهاز الهضمي أو غيرها من الأعضاء.

علاج الغثيان والقيء:

يعتمد علاج الغثيان والقيء على السبب. يمكن علاج الغثيان والقيء الناجم عن التسمم الغذائي أو التهاب المعدة والأمعاء أو التهاب المرارة أو حصوات المرارة أو دوار الحركة عادةً عن طريق الأدوية أو الراحة. يمكن علاج الغثيان والقيء الناجم عن اضطرابات أخرى عن طريق علاج الحالة الطبية الأساسية.

علاجات منزلية:

هناك أيضًا بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض الغثيان والقيء، مثل:
  • مضغ العلكة أو مصاصات الزنجبيل.
  • شرب السوائل الصافية ، مثل الماء أو المشروبات الرياضية.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة.
  • تجنب الأطعمة الدهنية أو الحارة أو الحمضية.
  • أخذ حمام دافئ أو استحمام.

متى يجب عليك طلب المساعدة الطبية؟

يجب عليك طلب المساعدة الطبية إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية:
  • الغثيان والقيء المستمر.
  • ألم شديد في البطن.
  • نزيف من المستقيم.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الحمى.
  • الارتباك.
  • النوبات.

نصائح لتخفيف الغثيان والقيء:

فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على تخفيف الغثيان والقيء:
  • اشرب السوائل الصافية ببطء.
  • تجنب الأطعمة الدهنية أو الحارة أو الحمضية.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة.
  • استخدم تقنيات الاسترخاء، مثل التنفس العميق أو التأمل.
  • تجنب التدخين والكحول.
إذا كنت تعاني من الغثيان والقيء، فمن المهم أن تحصل على الراحة الكافية. حاول أن تنام في سرير مريح في غرفة مظلمة وهادئة.