أسباب وعلاج الديسك التنكسي ونصائح للمساعدة في تخفيف ألمه.. إصابة الأقراص الفقرية، والوسائد المطاطية التي توجد بين الفقرات في العمود الفقري



ما هو الديسك التنكسي؟

الديسك التنكسي هو حالة تصيب الأقراص الفقرية، وهي وسائد مطاطية توجد بين الفقرات في العمود الفقري. الأقراص الفقرية مصنوعة من حلقة خارجية صلبة تسمى الحلقة الليفية ولب داخلي طري يسمى النواة اللبية.
في الديسك التنكسي، تضعف الحلقة الليفية وتفقد بعض من قوتها. يمكن أن يؤدي ذلك إلى بروز النواة اللبية من الحلقة الليفية، مما قد يضغط على الأعصاب الشوكية أو الحبل الشوكي.

أسباب الديسك التنكسي:

يمكن أن يحدث الديسك التنكسي بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

- العمر:

يزداد خطر الإصابة بالديسك التنكسي مع تقدم العمر.

- الإصابات:

يمكن أن تؤدي الإصابات، مثل حوادث السيارات أو السقوط، إلى الديسك التنكسي.

- العوامل الوراثية:

قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالديسك التنكسي بسبب العوامل الوراثية.

- العوامل المهنية:

يمكن أن تزيد بعض المهن، مثل المهن التي تتطلب رفع الأثقال أو العمل في وضعيات غير مريحة، من خطر الإصابة بالديسك التنكسي.

أعراض الديسك التنكسي:

تختلف أعراض الديسك التنكسي حسب موقع الديسك المتضرر. قد تشمل الأعراض ما يلي:
  • ألم في الظهر أو الرقبة.
  • ضعف في العضلات.
  • خدر أو تنميل في الذراعين أو الساقين.
  • مشاكل في التوازن أو التنسيق.
  • صعوبة في المشي أو صعود السلالم.

تشخيص الديسك التنكسي:

يعتمد تشخيص الديسك التنكسي على التاريخ الطبي للمريض والفحص البدني. قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات التصوير، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، لتحديد موقع ومدى الإصابة.

علاج الديسك التنكسي:

يعتمد علاج الديسك التنكسي على شدة الحالة. قد تشمل خيارات العلاج ما يلي:

- الراحة:

قد يُطلب من المريض أن يرتاح في السرير لبضعة أسابيع.

- الأدوية:

قد يصف الطبيب مسكنات للألم أو أدوية مضادة للالتهابات.

- العلاج الطبيعي:

يساعد العلاج الطبيعي على تقوية العضلات وتحسين الحركة.

- الجراحة:

قد تكون الجراحة ضرورية في بعض الحالات، مثل الحالات التي يكون فيها هناك تلف في الأعصاب الشوكية أو الحبل الشوكي.

الوقاية من الديسك التنكسي:

لا يوجد حاليًا أي طريقة مثبتة للوقاية من الديسك التنكسي. ومع ذلك، فإن الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالحالة.

العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالديسك التنكسي:

- العمر:

يزداد خطر الإصابة بالديسك التنكسي مع تقدم العمر.

- الإصابات:

يمكن أن تؤدي الإصابات، مثل حوادث السيارات أو السقوط، إلى الديسك التنكسي.

- العوامل الوراثية:

قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالديسك التنكسي بسبب العوامل الوراثية.

- العوامل المهنية:

يمكن أن تزيد بعض المهن، مثل المهن التي تتطلب رفع الأثقال أو العمل في وضعيات غير مريحة، من خطر الإصابة بالديسك التنكسي.

نصائح للمساعدة في تخفيف ألم الديسك التنكسي:

- التمارين الرياضية:

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية اللطيفة، مثل المشي والسباحة، في تقوية العضلات المحيطة بالعمود الفقري وتحسين الحركة.

- الراحة:

يمكن أن تساعد الراحة في تقليل الالتهاب والألم.

- استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة:

يمكن أن تساعد الكمادات الباردة أو الساخنة في تخفيف الألم والالتهاب.

- ممارسة تمارين الإطالة:

يمكن أن تساعد تمارين الإطالة في الحفاظ على مرونة العمود الفقري.

- فقدان الوزن:

يمكن أن يساعد فقدان الوزن الزائد في تقليل الضغط على العمود الفقري.

إذا كنت تعاني من ألم في الظهر أو الرقبة، فمن المهم استشارة الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب.