وظائف وأنواع الخلايا البدينة والمواد الكيميائية التي تنتجها.. الهيستامين. السيروتونين. البروتينات الكيميائية المتفاعلة مع الخلايا البدينة



ما هي الخلايا البدينة؟

الخلايا البدينة هي خلايا مناعية غير متجانسة موجودة في جميع أنحاء الجسم. وهي مسؤولة عن إنتاج وإطلاق مواد كيميائية تشارك في التفاعلات التحسسية والتأقية.
تتميز الخلايا البدينة بحجمها الكبير وتحتوي على العديد من الحبيبات. لها شكل بيضاوي وتوجد عادة في مجموعات.

المواد الكيميائية التي تنتجها الخلايا البدينة:

تنتج الخلايا البدينة مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية، بما في ذلك:
  • الهيستامين: هو مادة كيميائية تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية، مثل الحكة والعطس واحتقان الأنف.
  • السيروتونين: هو مادة كيميائية تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية، مثل الصداع وزيادة ضربات القلب.
  • البروتينات الكيميائية المتفاعلة مع الخلايا البدينة: هي مواد كيميائية تجذب الخلايا المناعية الأخرى إلى موقع التفاعل التحسسي.

وظائف الخلايا البدينة:

تلعب الخلايا البدينة دورًا مهمًا في العديد من العمليات في الجسم، بما في ذلك:
  • التفاعلات التحسسية: تطلق الخلايا البدينة المواد الكيميائية التي تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية، مثل الحكة والعطس واحتقان الأنف.
  • الالتهاب: تطلق الخلايا البدينة المواد الكيميائية التي تشارك في الاستجابة الالتهابية.
  • الدفاع المناعي: تلعب الخلايا البدينة دورًا في الدفاع المناعي عن طريق جذب الخلايا المناعية الأخرى إلى موقع العدوى.

أنواع الخلايا البدينة:

توجد أنواع مختلفة من الخلايا البدينة، لكل منها وظائف محددة. وتشمل هذه:
  • الخلايا البدينة التقليدية: هي النوع الأكثر شيوعًا من الخلايا البدينة. توجد في جميع أنحاء الجسم وتشارك في التفاعلات التحسسية والالتهاب والدفاع المناعي.
  • الخلايا البدينة المشتملة: تنتج الهستامين والسيروتونين في مجموعات. توجد في الجلد والأغشية المخاطية.
  • الخلايا البدينة المتخصصة: لها وظائف محددة. وتشمل هذه الخلايا البدينة المعوية، التي تشارك في تنظيم الهضم، والخلايا البدينة الدهنية، التي تنتج الدهون.

العوامل المؤثرة في الخلايا البدينة:

يمكن أن تتأثر الخلايا البدينة بالعديد من العوامل، بما في ذلك:
  • التعرض لمسببات الحساسية: يمكن أن يؤدي التعرض لمسببات الحساسية إلى تنشيط الخلايا البدينة وإطلاق المواد الكيميائية التي تسبب أعراض الحساسية.
  • الأمراض المزمنة: يمكن أن تؤدي الأمراض المزمنة، مثل الربو والتهاب المفاصل، إلى زيادة نشاط الخلايا البدينة.

المشاكل الصحية الناجمة عن زيادة نشاط الخلايا البدينة:

يمكن أن يؤدي زيادة نشاط الخلايا البدينة إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك:
  • الحساسية: يمكن أن يؤدي زيادة نشاط الخلايا البدينة إلى ظهور أعراض الحساسية، مثل الحكة والعطس واحتقان الأنف.
  • الالتهاب: يمكن أن يؤدي زيادة نشاط الخلايا البدينة إلى ظهور أعراض الالتهاب، مثل الألم والتورم والاحمرار.
  • الأمراض المزمنة: يمكن أن يؤدي زيادة نشاط الخلايا البدينة إلى تفاقم الأمراض المزمنة، مثل الربو والتهاب المفاصل.

أهمية الخلايا البدينة:

الخلايا البدينة هي خلايا مهمة تلعب دورًا أساسيًا في العديد من العمليات في الجسم. فهي مسؤولة عن إنتاج وإطلاق المواد الكيميائية التي تشارك في التفاعلات التحسسية والتأقية. تلعب الخلايا البدينة أيضًا دورًا في الالتهاب والدفاع المناعي.