الكشف عن طبيعة حمض الأسيتيك: الخصائص والاستخدامات واعتبارات السلامة



ما هو حمض الخليك؟

حمض الأسيتيك، المعروف أيضًا باسم حمض الإيثانويك، هو مركب عضوي سائل عديم اللون ذو رائحة حامضة نفاذة. وهو المكون الرئيسي للخل (حوالي 4-6٪ من حيث الحجم) وهو المسؤول عن طعمه الحامض.

حمض الأسيتيك هو ثاني أبسط حمض كربوكسيلي، وله الصيغة الكيميائية CH₃COOH (أو CH₃CO₂H). وهو حمض ضعيف، لكنه لا يزال بإمكانه التفاعل مع القواعد والمعادن لإنتاج أملاح تسمى الأسيتات.

خصائص حمض الخليك:

فيما يلي بعض الخصائص المهمة لحمض الأسيتيك:
  • الصيغة: CH₃COOH.
  • الكتلة المولية: 60.05 جم/مول.
  • الكثافة: 1.05 جم/سم3.
  • نقطة الغليان: 118.1 درجة مئوية (244.6 درجة فهرنهايت).
  • نقطة الانصهار: 16.6 درجة مئوية (61.9 درجة فهرنهايت).
  • المظهر: سائل عديم اللون ذو رائحة نفاذة.

استخدامات حمض الخليك:

لحمض الأسيتيك مجموعة واسعة من الاستخدامات، بما في ذلك:
  • في الأغذية والمشروبات: كمضاف غذائي، يستخدم حمض الأسيتيك كعامل منكه، كمادة حافظة، ومحمض. ويوجد أيضًا في الخل والمخللات وتوابل السلطة والعديد من الأطعمة والمشروبات الأخرى.
  • في الصناعة الكيميائية: يعتبر حمض الأسيتيك مادة كيميائية صناعية مهمة تستخدم في إنتاج العديد من المواد الكيميائية الأخرى، مثل مونومر أسيتات الفينيل، وأنهيدريد الأسيتيك، والإسترات.
  • منظف منزلي: حمض الأسيتيك المخفف (الخل) هو منظف ومطهر منزلي شائع. يمكن استخدامه لتنظيف الأسطح وإزالة البقع وقتل البكتيريا.
  • في صناعة النسيج: يستخدم حمض الأسيتيك في صباغة وتشطيب المنسوجات.

خاتمة:

يعتبر حمض الأسيتيك آمنًا بشكل عام عند استخدامه في المحاليل المخففة. ومع ذلك، يمكن أن يكون حمض الأسيتيك المركز مسببًا للتآكل ويهيج الجلد والعينين والجهاز التنفسي. من المهم التعامل مع حمض الأسيتيك بعناية وارتداء معدات السلامة المناسبة، مثل القفازات والنظارات الواقية.