الدودة الشريطية الخنزيرية.. نوع من الديدان الطفيلية التي تصيب كل من البشر والحيوانات



الدودة الشريطية الخنزيرية (Taenia solium):

الدودة الشريطية الخنزيرية (Taenia solium) هي نوع من الديدان الطفيلية التي تصيب كل من البشر والحيوانات، وعلى عكس الدودة الشريطية البقرية، يمكن أن يكون الإنسان فيها المضيف الوسيط والنهائي أيضاً.

التكوين:

الدودة الشريطية الخنزيرية تشبه إلى حد كبير الدودة الشريطية البقرية، فهي دودة مسطحة تصل طولها إلى حوالي 2-3 أمتار (6-10 أقدام) وتتكون من رأس (Scolex) يحتوي على أربعة ممصات للالتصاق بالجدار المعوي بالإضافة إلى تاج من الأشواك الكيتينية (Rostellum) يساعدها على اختراق الأمعاء. جسم الدودة يتكون من العديد من الحلقات (Proglottids) يصل عددها إلى حوالي 1000 قطعة، وكل قطعة ناضجة تحتوي على رحم مليء بالبيض.

دورة حياة الدودة الشريطية الخنزيرية:

الدودة الشريطية الخنزيرية لها دورة حياة معقدة يمكن أن تحدث بكلتا الحالتين:

- الإنسان كمضيف نهائي:

  • يخرج البيض المخصب مع براز الشخص المصاب.
  • يبتلع الخنزير البيض الملوثة بالتربة أو البراز.
  • تتطور اليرقات (Oncosphere) داخل الأمعاء الدقيقة للخنزير وتهاجر إلى مجرى الدم.
  • تنتقل اليرقات إلى عضلات الخنزير وتتحول إلى كيستات (Cysticercus cellulosae).
  • ينتقل الكيستات إلى الإنسان عند تناول لحم الخنزير النيء أو غير المطهو جيدا.
  • تتحرر اليافعات (الديدان الصغيرة) في الأمعاء الدقيقة للإنسان وتلتصق بالجدار الداخلي للأمعان.
  • تنمو اليافعات إلى دودة بالغة خلال فترة تتراوح بين 8 إلى 12 أسبوع وتبدأ بإنتاج بيوض تخرج مع البراز.

- الإنسان كمضيف وسيط:

  • يتناول الشخص المصاب بالدودة الشريطية البالغة (من لحم بقري ملوث) بيض الدودة عن طريق الخطأ، مثلا بسبب تلوث اليدين بالبراز أو الخضروات غير المغسولة جيدا.
  • تفقس البيض في الأمعاء الدقيقة وتتحرر اليرقات التي تهاجر إلى مجرى الدم.
  • تنتقل اليرقات إلى أنسجة مختلفة بالجسم مثل العضلات أو الدماغ وتتحول إلى كيستات.
  • لا تكمل دورة الحياة في هذه الحالة ولا تتطور إلى دودة بالغة.

الأعراض:

قد لا يظهر أي أعراض على بعض المصابين بالدودة الشريطية الخنزيرية. اما اذا كانت الاصابة بالدودة البالغة في الأمعاء فقد تظهر بعض الأعراض مثل:
  • آلام في البطن.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • فقدان الوزن.
  • رؤية أجزاء من الدودة في البراز.
أما في حالة الإصابة بالكيستات (خاصة في الدماغ) فقد تظهر اعراض أكثر خطورة مثل:
  • الصداع.
  • النوبات.
  • ضعف العضلات.
  • اضطرابات الرؤية.
  • فقدان التوازن.

التشخيص:

يتم تشخيص الإصابة بالدودة الشريطية الخنزيرية عن طريق:
  • فحص البراز للكشف عن وجود بيوض الدودة.
  • تحليل التصوير الطبقي المحوسب (CT scan) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للكشف عن وجود كيستات في الدماغ (في حال الشك بانتقال اليرقات).

العلاج:

يعتمد علاج الدودة الشريطية الخنزيرية على نوع الإصابة:
  • علاج الإصابة بالدودة البالغة: تتوفر أدوية معوية للقضاء على الدودة البالغة.
  • عالج الكيستات: لا يوجد دواء للتخلص من الكيستات بشكل مباشر، وقد يلجأ الطبيب إلى الجراحة أو الأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف الأعراض حسب الحالة.

الوقاية:

  • تجنب تناول اللحوم النيئة أو غير المطهوة جيدًا، خاصة لحم الخنزير.
  • تجميد اللحوم لعدة أيام قبل طهيها يمكن أن يساعد على قتل اليرقات.
  • طهي اللحوم بدرجة حرارة داخلية مناسبة.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد استخدام الحمام، وبعد ملامسة الخنازير أو لحوما نيئة أو غير مطهوة جيدًا.