كيفية إجراء استئصال المعدة المخاطر والمضاعفات الناجمة عنه: سوء امتصاص العناصر الغذائية. الإسهال. متلازمة الحبل المتقلص. التقلبات في مستويات السكر في الدم



تعريف استئصال المعدة:

استئصال المعدة هو عملية جراحية لإزالة جزء أو كل المعدة. يتم إجراؤه لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك:
  • سرطان المعدة: سرطان المعدة هو أكثر أنواع سرطان الجهاز الهضمي شيوعًا. غالبًا ما يتم علاج سرطان المعدة المبكر باستئصال المعدة.
  • القرحة المعدية المعقدة: القرحة المعدية هي تقرحات مفتوحة تتشكل على بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة. يمكن أن تكون القرحة المعدية ناتجة عن عدوى بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري ، أو استخدام بعض الأدوية ، أو الإجهاد الشديد. عادة ما يتم علاج القرحة المعدية بالأدوية، ولكن قد تكون الجراحة ضرورية في الحالات المعقدة.
  • إصابات المعدة: يمكن أن تحدث إصابات المعدة من حوادث السيارات أو السقوط أو إصابات الطعنات أو الجروح النارية. قد تتطلب الإصابات الشديدة في المعدة استئصال المعدة.
  • الحالات الطبية الأخرى: في بعض الحالات النادرة ، قد يتم إجراء استئصال المعدة لعلاج حالات أخرى ، مثل السمنة المفرطة أو الورم الحميد الكبير في المعدة.

أنواع استئصال المعدة:

هناك نوعان رئيسيان من استئصال المعدة:
  • استئصال المعدة الجزئي: في استئصال المعدة الجزئي، تتم إزالة جزء من المعدة فقط. النوع الأكثر شيوعًا من استئصال المعدة الجزئي هو استئصال الثلثين، حيث تتم إزالة الثلثين السفليين من المعدة.
  • استئصال المعدة الكلي: في استئصال المعدة الكلي، تتم إزالة المعدة بأكملها.

كيفية إجراء استئصال المعدة:

يمكن إجراء استئصال المعدة بطريقتين:
  • الجراحة المفتوحة: في الجراحة المفتوحة ، يقوم الجراح بعمل شق كبير في البطن للوصول إلى المعدة.
  • الجراحة بالمنظار: في الجراحة بالمنظار ، يقوم الجراح بعمل عدة شقوق صغيرة في البطن وإدخال منظار (كاميرا جراحية) وأدوات جراحية. يسمح هذا الجراح برؤية المعدة داخل الجسم وإجراء العملية من خلال شقوق أصغر.

التعافي من استئصال المعدة:

  • يستغرق التعافي من استئصال المعدة عدة أسابيع. سيتعين على المرضى البقاء في المستشفى لمدة أسبوع أو أكثر بعد الجراحة. سيحتاجون أيضًا إلى اتباع نظام غذائي سائل لعدة أسابيع بعد الجراحة. بمجرد أن يبدأ المرضى في الشفاء ، سيكونون قادرين على التئام تدريجيًا إلى نظامهم الغذائي العادي.

المخاطر والمضاعفات المحتملة لاستئصال المعدة:

مثل أي عملية جراحية، هناك مخاطر ومضاعفات محتملة مرتبطة باستئصال المعدة. تشمل بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة ما يلي:
  • العدوى: العدوى هي مضاعفة شائعة بعد أي عملية جراحية.
  • النزيف: قد يحدث النزيف أثناء أو بعد الجراحة.
  • تسرب المعدة: تسرب المعدة هو حالة تتسرب فيها محتويات المعدة إلى التجويف البطني. هذا مضاعفة خطيرة تتطلب عناية طبية فورية.
  • إفراغ المعدة المتأخر: إفراغ المعدة المتأخر هو حالة تستغرق فيها المعدة وقتًا أطول من المعتاد لإفراغ محتواها في الأمعاء. يمكن أن يسبب هذا الانتفاخ والغثيان والتقيؤ.
  • متلازمة الإغراق: متلازمة الإغراق هي حالة تحدث عندما تنتقل محتويات المعدة بسرعة كبيرة إلى الأمعاء الدقيقة. يمكن أن يسبب هذا الإسهال والغثيان والتقيؤ والدوار.
  • نقص فيتامين ب 12: فيتامين ب 12 ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء ووظائف الأعصاب. بعد استئصال المعدة ، سيحتاج المرضى إلى تناول مكملات فيتامين ب 12 لبقية حياتهم.
  • فقر الدم: فقر الدم هو حالة لا تنتج فيها الجسم ما يكفي من خلايا الدم الحمراء.

الآثار الجانبية طويلة المدى لاستئصال المعدة:

يمكن أن يكون لاستئصال المعدة أيضًا بعض الآثار الجانبية طويلة المدى، بما في ذلك:
  • سوء امتصاص العناصر الغذائية: بعد استئصال المعدة، قد يواجه المرضى صعوبة في امتصاص بعض العناصر الغذائية ، مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين ب 12. يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقر الدم وهشاشة العظام وحالات أخرى.
  • الإسهال: يمكن أن يؤدي استئصال المعدة إلى الإسهال، خاصة في المرضى الذين خضعوا لاستئصال المعدة الكلي. يرجع ذلك إلى أن المعدة لم تعد قادرة على امتصاص الماء والمواد المغذية من الطعام، مما قد يؤدي إلى مرورها بسرعة كبيرة عبر الأمعاء.
  • الإمساك: يمكن أن يكون الإمساك أيضًا مشكلة بعد استئصال المعدة، خاصة في المرضى الذين يتناولون كميات كبيرة من الألياف. يمكن أن يساعد شرب الكثير من السوائل وتناول نظام غذائي غني بالألياف في تقليل خطر الإمساك.
  • متلازمة الحبل المتقلص: متلازمة الحبل المتقلص هي حالة تتميز بتضييق الجزء المتبقي من المعدة. يمكن أن يسبب هذا الألم والغثيان والتقيؤ.
  • التقلبات في مستويات السكر في الدم: قد يواجه مرضى السكري صعوبة أكبر في التحكم في مستويات السكر في الدم بعد استئصال المعدة. يرجع ذلك إلى أن المعدة لم تعد قادرة على إبطاء امتصاص السكر من الطعام.

جودة الحياة بعد استئصال المعدة:

على الرغم من المخاطر والمضاعفات المحتملة، يمكن لمعظم الأشخاص الذين يخضعون لاستئصال المعدة أن يعيشوا حياة طويلة وصحية. مع المتابعة الطبية المناسبة والتغييرات في نمط الحياة ، يمكن لمعظم المرضى التغلب على الآثار الجانبية لهذه الجراحة والعودة إلى مستوى طبيعي من النشاط.

العوامل التي يجب مراعاتها قبل استئصال المعدة:

إذا كنت تفكر في استئصال المعدة، فمن المهم مناقشة جميع المخاطر والمضاعفات والفوائد المحتملة مع طبيبك. ستحتاج أيضًا إلى التفكير في كيفية تأثير هذه الجراحة على نمط حياتك. على سبيل المثال ، ستحتاج إلى إجراء تغييرات على نظامك الغذائي وستحتاج إلى تناول مكملات غذائية لبقية حياتك.

الدعم بعد استئصال المعدة:

هناك العديد من الموارد المتاحة للأشخاص الذين خضعوا لاستئصال المعدة. يمكن أن توفر هذه الموارد المعلومات والدعم للمرضى وعائلاتهم.