أقراص جليبيزايد.. أقل عرضة لإحداث هبوط حاد في سكر الدم من الجلايبيورايد



ما هي أقراص جليبيزايد؟

يمتص عقار الجليبيزايد بشكل جيد من الأمعاء عند إعطائه عن طريق الفم. وللحصول على معدل أكبر لتخفيض مستوى السكر في الدم بعد الأكل فإنه يلزم أخذ هذا الدواء قبل تناول وجبة الإفطار بثلاثين دقيقة حيث ان الطعام يعيق امتصاص الجليبيزايد من الأمعاء.

استقلاب في الكبد:

وحوالي 90% من الدواء يتم إستقلابه في الكبد إلى مركبات غير فعالة، و10% من الدواء يتم إخراجه عن طريق البول بشكل غير متغير.

وله أقصر عمر نصفي (2-4 ساعات) مقارنة بأدوية السلفونيل يوريا من الجيل الثاني قوية المفعول.

وبسبب قصر عمره النصفي، فإن هذا الدواء أقل عرضة لإحداث هبوط حاد في سكر الدم من الجلايبيورايد. ومدة مفعوله في الجسم 10-16 ساعة.

الجرعة العلاجية:

ينصح باستخدام جرعة مبدئية واحده مقدارها 5- 15مجم في اليوم.
وعند الحاجة إلى إعطاء جرعات أكبر في اليوم فإنه يجب تقسيمها وإعطائها قبل الأكل.

والجرعة الكلية اليومية التي تنصح بها الشركة المصنعة للدواء 40 مجم في اليوم، مع أن بعض الدراسات أشارت إلى أن الحد الأقصى للمفعول العلاجي لهذا الدواء يمكن أن يتحقق باستخدام جرعة قدرها 15-20مجم.

اعتلال في وظائف الكبد أو الكلى:

ولا ينصح باستخدام الجليبيزايد في المرضى الذين يعانون من اعتلال في وظائف الكبد أو قصور في وظائف الكلى والذين قد يكونون عرضة لحدوث هبوط حاد في سكر الدم.


0 تعليقات:

إرسال تعليق