الإيدز - السيدا.. الأسباب والأعراض والعلاج. عجز مقدرة أجهزة المناعة في الجسم على محاربة كثير من الامراض



الإيدز - السيدا:

الإيدز هو المرحلة المتقدمة من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV). يُضعف فيروس نقص المناعة البشرية جهاز المناعة ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية والالتهابات. يُعرف الإيدز أيضًا باسم متلازمة نقص المناعة المكتسبة.

الفيروس:

يُعرف الفيروس الذي يسبب الإيدز باسم فيروس نقص المناعة البشرية. فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يهاجم خلايا الدم البيضاء، وهي الخلايا التي تساعد الجسم على محاربة العدوى.

الانتشار:

ينتشر فيروس نقص المناعة البشرية من خلال سوائل الجسم، مثل الدم والسائل المنوي والسائل المهبلي وحليب الثدي. يمكن أن ينتشر فيروس نقص المناعة البشرية من خلال:
  • الجماع غير المحمي.
  • استخدام إبر أو معدات حقن ملوثة.
  • من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية.

الأعراض:

في المراحل المبكرة من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، قد لا تظهر أي أعراض. ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض شبيهة بالإنفلونزا، مثل الحمى والصداع وآلام العضلات.
مع تقدم عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، تبدأ الأعراض الأكثر خطورة في الظهور. تشمل هذه الأعراض:
  • فقدان الوزن.
  • التعب.
  • حمى.
  • التهاب الحلق.
  • تقرحات الفم.
  • تقرحات الجلد.
  • القشعريرة.
  • تعرق ليلي.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال
  • التهاب الرئة.
  • الالتهابات الفطرية في الفم أو المهبل.

العلاج:

لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن يمكن علاجه بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية (ARVs). تساعد أدوية ARVs في إبطاء نمو فيروس نقص المناعة البشرية ومنع انتشاره.

الوقاية:

يمكن الوقاية من الإيدز عن طريق:
  • الحفاظ على علاقة أحادية مع شريك غير مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي أثناء الجماع.
  • عدم مشاركة الإبر أو معدات الحقن..
  • إرضاع الأطفال حليب الثدي المُحَضَّر.

اختبار فيروس نقص المناعة البشرية:

يمكن إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية لتحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بالفيروس. يمكن إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية من خلال الدم أو اللعاب أو البول.

خاتمة:

الإيدز هو مرض خطير يمكن الوقاية منه. من المهم إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية إذا كنت معرضًا للخطر. إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية، فهناك علاجات يمكن أن تساعدك في العيش حياة طويلة وصحية.