خلايا B: دورها في المناعة وتكوين الأجسام المضادة



ما هي الخلايا B؟

هي نوع من خلايا الدم البيضاء تلعب دورًا هامًا في جهاز المناعة، وتُعرف أيضًا باسم الخلايا الليمفاوية البائية.

ما هو دور الخلايا B في المناعة؟

  • إنتاج الأجسام المضادة: تُعدّ الخلايا B مسؤولة عن إنتاج الأجسام المضادة، وهي بروتينات تُقاوم العدوى عن طريق الارتباط بالمستضدات (جزيئات على سطح الميكروبات).
  • المناعة الخلطية: تلعب الخلايا B دورًا رئيسيًا في المناعة الخلطية، وهي نوع من المناعة التي تعتمد على الأجسام المضادة لحماية الجسم من العدوى.
  • الذاكرة المناعية: تُكوّن الخلايا B خلايا ذاكرة مناعية، وهي خلايا B خاصة تبقى في الجسم بعد العدوى وتُساعد على حماية الجسم من نفس العدوى في المستقبل.

كيف تعمل الخلايا B؟

  • المستقبلات على سطح الخلية: تُعرف المستقبلات الموجودة على سطح الخلية B باسم الأجسام المضادة الغشائية.
  • التعرف على المستضدات: عندما تُواجه الخلية B مستضدًا يتطابق مع جسمها المضاد الغشائي، فإن ذلك يُحفّز الخلية B على الانقسام.
  • تكوين خلايا البلازما: تنقسم الخلية B إلى خلايا بلازما، وهي خلايا تنتج كميات كبيرة من الأجسام المضادة.
  • الأجسام المضادة تُهاجم المستضدات: تُهاجم الأجسام المضادة المستضدات وتُساعد على إزالتها من الجسم.

نظرية اختيار الخلايا:

  • انتقاء الخلايا B: تنص نظرية اختيار الخلايا على أن المستضد يُنتقي أو يُحدّد أي من الخلايا B ستُكوّن خلايا بلازما.
  • الخلايا B تُميّز المستضدات: تُميّز الخلية B مستضدها الخاص دون مساعدة من خلايا أخرى.

خلايا B الذاكرة:

  • تكوين خلايا B الذاكرة: عند حصول عدوى، تُكوّن الخلايا B خلايا B ذاكرة.
  • المناعة الفعالة: تُساعد خلايا B الذاكرة على تكوين المناعة الفعالة، وهي نوع من المناعة التي تُكتسب بعد التعرض للعدوى أو التطعيم.
  • الاستجابة السريعة للعدوى: في حالة دخول نفس المستضد إلى الجسم مرة أخرى، فإن خلايا B الذاكرة تنقسم بسرعة وتُكوّن خلايا بلازما جديدة تُنتج الأجسام المضادة.

المناعة التي تتم من خلال الأجسام المضادة:

  • المناعة الخلطية: تُدعى عملية الدفاع عن الجسم التي تقوم بها الخلايا B باسم المناعة التي تتم من خلال الأجسام المضادة أو المناعة الخلطية.
  • الأجسام المضادة في الدم واللمف: تُوجد الأجسام المضادة في مجرى الدم واللمف.

مكافحة البكتيريا:

  • الخلايا B تُقاوم البكتيريا: تلعب الخلايا B دورًا هامًا في مكافحة البكتيريا التي تدخل الجسم.
  • خط من الخلايا: عند دخول الأجسام الغريبة إلى الجسم، تُحفز الخلايا B لتكوين خط من الخلايا.
  • الأجسام المضادة تُهاجم البكتيريا: تُنتج بعض الخلايا البلازما الأجسام المضادة ضد المستضد الذي يدخل إلى الجسم.

خلاصة:

تلعب الخلايا B دورًا هامًا في جهاز المناعة، وتُساعد على حماية الجسم من العدوى من خلال إنتاج الأجسام المضادة وتكوين خلايا B الذاكرة.