أسباب البدانة عند الأطفال.. العوامل الوراثية. استهلاك كميات كبيرة من البروتين. قلة الحركة. نقص الوعي الغذائي



أسباب البدانة عند الأطفال:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى السمنة عند الأطفال، ويمكن تقسيمها إلى فئتين رئيسيتين:

العوامل البيئية :

وهي العوامل التي تتعلق بنمط الحياة والبيئة المحيطة بالطفل، مثل:

- النظام الغذائي:

تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والكربوهيدرات المكررة، مثل الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية.

- قلة النشاط البدني:

الجلوس لساعات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية، مثل التلفاز والألعاب الإلكترونية.

- عوامل اجتماعية وثقافية:

مثل الضغوط الاجتماعية، أو العادات الغذائية السيئة في المجتمع.

- العوامل الوراثية:

وهي العوامل التي تتعلق بالتركيب الجيني للطفل، والتي تلعب دورًا مهمًا في تحديد الوزن الطبيعي للطفل. 

العوامل البيئية هي السبب الرئيسي للسمنة عند الأطفال في العالم اليوم، حيث تؤدي إلى زيادة تناول السعرات الحرارية وقلة حرقها.
العوامل الوراثية تلعب دورًا مهمًا أيضًا، حيث تزيد من خطر إصابة الطفل بالسمنة، خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالسمنة.

- عوامل أخرى يمكن أن تساهم في الإصابة بالسمنة عند الأطفال تشمل:

  • بعض الأدوية: مثل بعض أدوية الصرع ومضادات الاكتئاب.
  • بعض الحالات الطبية: مثل متلازمة تكيّس المبايض ومرض الكبد الدهني غير الكحولي.

مخاطر السمنة عند الأطفال:

السمنة عند الأطفال لها العديد من المخاطر الصحية، بما في ذلك:
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
  • زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان الثدي وسرطان القولون.
  • زيادة خطر الإصابة بمشاكل التنفس، مثل الربو وتوقف التنفس أثناء النوم.
  • زيادة خطر الإصابة بمشاكل العظام والمفاصل، مثل التهاب المفاصل.
  • مشاكل نفسية واجتماعية، مثل ضعف تقدير الذات والتمييز.

طرق الوقاية من السمنة عند الأطفال:

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من السمنة عند الأطفال، وتشمل:
  • تشجيع الأطفال على تناول الأطعمة الصحية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • الحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والكربوهيدرات المكررة.
  • تشجيع الأطفال على ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • مراقبة وزن الأطفال بانتظام.
  • تثقيف الأطفال وأولياء أمورهم حول مخاطر السمنة وطرق الوقاية منها.

العلاج:

إذا كان الطفل مصابًا بالسمنة، فقد يوصي الطبيب بإجراء تغييرات في النظام الغذائي وممارسة النشاط البدني. وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب أيضًا بعض الأدوية أو العلاجات السلوكية.