الصحة والذكاء العاطفي.. ارتباط بعض الأمراض النفسية باضطراب العواطف والوجدان مثل الاكتئاب والهوس والقلق والرهاب والوسواس القهري



تلعب العواطف دوراً كبيراً في صحة الإنسان.
وهناك العديد من الأمراض النفسية التي تتعلق باضطراب العواطف والوجدان مثل: الاكتئاب والهوس والقلق، والرهاب والوسواس القهري.
- ولقد أظهرت الدراسات وجود صلة وثيقة بين العواطف ووظائف جسم الإنسان.
فقد وجد مثلاً أن الشخص المضطرب المقبل على إجراء عملية جراحية أكثر عرضة للمضاعفات الطبية من الشخص الهادئ المطمئن.
وأن المريض المضطرب قد يكون:
- أكثر عرضة للمضاعفات الجراحي.
- أكثر عرضة للإلتهاب عقب الجراح.
- يحتاج لمدة أطول من النقاهة بعد الجراحة.
- قد يحتاج لكمية أكبر من المسكنات الدوائية.
وقد يكون سبب هذه العلاقة القلق والاضطراب اللذان يسببات رفع مستوى بعض هرمونات الغدة النخامية والكظرية، وبالتالي يغير بعض الوظائف الحيوية كضغط الدم مثلاً.
ووجد أن "الأمراض النفسية البدنية"  كالربو، والصداع، والاضطرابات المعدية أو الهضمية  تزداد عند من يعاني من صعوبات عاطفية كالقلق  والتوتر المستمر.
وأكدت الدراسات أن أ كثر العواطف تأثيراً سلبياً على الصحة هي الغضب والقلق والاكتئاب.