فوائد ومضاعفات نقص فيتامين (د).. هشاشة العظام والكسور. ضعف العضلات وآلام المفاصل. زيادة خطر الإصابة بالعدوى. اضطرابات نفسية



فوائد ومضاعفات نقص فيتامين (د):

فوائد فيتامين (د):

فيتامين (د) عنصر غذائي مهم يلعب دورًا حيويًا في صحة الجسم. وتشمل فوائده العديدة:

- تعزيز صحة العظام والعضلات:

يسهّل فيتامين (د) امتصاص الكالسيوم والفوسفور، وهي معادن ضرورية لبناء العظام والحفاظ على قوتها. ونقصه يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور. كما أنه يساعد في الحفاظ على قوة العضلات وتوازنها.

- تعزيز المناعة:

فيتامين (د) يدعم عمل الجهاز المناعي ويحارب الالتهابات. وقد أظهرت الدراسات أن المستويات الكافية من فيتامين (د) يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالعدوى التنفسية، مثل الإنفلونزا ونزلات البرد.

- تحسين صحة القلب والأوعية الدموية:

فيتامين (د) يساعد في تنظيم ضغط الدم ويقلل الالتهاب في الجسم. وقد أظهرت الدراسات أن المستويات الكافية من فيتامين (د) يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

- تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض السرطانية:

هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن فيتامين (د) قد يساعد في الوقاية من بعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي.

- تحسين صحة الجهاز العصبي:

فيتامين (د) مهم لصحة الدماغ والجهاز العصبي. وقد أظهرت الدراسات أن المستويات المنخفضة من فيتامين (د) قد تكون مرتبطة بالاكتئاب والضعف الإدراكي والخرف.

مضاعفات نقص فيتامين (د):

نقص فيتامين (د) شائع نسبيًا ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة من المضاعفات الصحية، بما في ذلك:

- هشاشة العظام والكسور:

كما ذكر سابقًا، نقص فيتامين (د) يضعف العظام ويجعلها أكثر عرضة للكسور، خاصةً لدى كبار السن.

- ضعف العضلات وآلام المفاصل:

نقص فيتامين (د) يمكن أن يؤدي إلى ضعف العضلات، مما قد يزيد من خطر السقوط والإصابات. كما أنه قد يسبب آلامًا في العضلات والمفاصل.

- زيادة خطر الإصابة بالعدوى:

كما ذكرنا، نقص فيتامين (د) يضعف جهاز المناعة ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، خاصةً أمراض الجهاز التنفسي.

- اضطرابات نفسية:

المستويات المنخفضة من فيتامين (د) قد تكون مرتبطة بالاكتئاب والقلق.

- مضاعفات أخرى:

نقص فيتامين (د) قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بأمراض أخرى، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

أهمية معرفة مستويات فيتامين (د):

من المهم معرفة مستويات فيتامين (د) في جسمك، خاصةً إذا كنت معرضًا لخطر النقص. يمكن إجراء فحص دم بسيط لتحديد مستويات فيتامين (د).
إذا كانت مستوياتك منخفضة، فسيقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب، والذي قد يشمل مكملات فيتامين (د) وتغييرات في نمط الحياة، مثل التعرض لأشعة الشمس وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د).

ملاحظة:

المعلومات المقدمة هنا لأغراض تعليمية عامة ولا ينبغي اعتبارها بديلاً عن الاستشارة الطبية المهنية. استشر طبيبك دائمًا للحصول على تشخيص وعلاج مناسبين.