أسباب وعلاج نقْص الدم الشرياني.. انخفاض في ضغط الدم تحت القيمة العادية. الجلطة الدماغية. الموت الدماغي. الاحتشاء القلبي. عجز الكلى



نقْص الدم الشرياني:

نقص الدم الشرياني هو حالة طبية تحدث عندما يكون ضغط الدم أقل من 90/60 ملم زئبق. يمكن أن يكون نقص الدم الشرياني مزمنًا، مما يعني أنه يحدث باستمرار، أو يمكن أن يكون حادًا، مما يعني أنه يحدث بشكل مفاجئ. 

أعراض نقص الدم الشرياني:

تشمل أعراض نقص الدم الشرياني ما يلي:
  • الدوار.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • التعب.
  • ضيق التنفس.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • ألم في الصدر.
  • ألم في البطن.
  • برودة اليدين والقدمين.

أسباب نقص الدم الشرياني:

يمكن أن يكون نقص الدم الشرياني ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:
  • الجفاف.
  • فقدان الدم.
  • الأدوية، مثل مضادات ارتفاع ضغط الدم أو مدرات البول.
  • التغيرات في الوضع، مثل الوقوف بسرعة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء.
  • بعض الحالات الطبية، مثل مرض السكري أو مرض باركنسون.

مضاعفات نقص الدم الشرياني:

يمكن أن يؤدي نقص الدم الشرياني إلى مضاعفات خطيرة، بما في ذلك:
  • الجلطات الدماغية.
  • الموت الدماغي.
  • الاحتشاء القلبي.
  • عجز الكلى.

تشخيص نقص الدم الشرياني:

يمكن تشخيص نقص الدم الشرياني عن طريق قياس ضغط الدم. يتم قياس ضغط الدم باستخدام جهاز يسمى مقياس ضغط الدم.

علاج نقص الدم الشرياني:

يعتمد علاج نقص الدم الشرياني على السبب الأساسي. في بعض الحالات، قد يكون العلاج غير مطلوب. في حالات أخرى، قد يشمل العلاج الأدوية أو تغييرات في نمط الحياة.

الوقاية من نقص الدم الشرياني:

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للوقاية من نقص الدم الشرياني، بما في ذلك:
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • السيطرة على ضغط الدم.
  • السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  • السيطرة على نسبة الكوليسترول في الدم.