أهمية مزاولة الرياضة لمريض السكر.. حرق كمية كبيرة من سكر الجلوكوز. إنقاص الوزن وتقليل الدهون الضارة. زيادة تدفق الدم في شرايين الساقين والقدمين



للرياضة دور مهم في علاج مرض السكر حيث تؤدي إلى:
- حرق كمية كبيرة من سكر الجلوكوز للحصول على الطاقة اللازمة لنشاط وحركة العضلات أثناء الرياضة وبالتالي تؤدي إلى التقليل من مستوى السكر في الدم.
- إنقاص الوزن وتقليل الدهون الضارة وهذا سوف يقلل من فرص حدوث تصلب الشرايين شائعة الحدوث في المرضى المصابين بالسكر.
- زيادة تدفق الدم في شرايين الساقين والقدمين, مما يقلل من إمكانية حدوث مضاعفات مرض السكر في القدمين.
ويعتبر المشي من الرياضات المهمة لمريض السكر التي تساعد على تخفيض مستوى السكر في الدم.
ويفضل المشي بخطوات واسعة، وتكون المعدة فارغة، وأن يكون ذلك بشكل منتظم على الأقل ثلاثة أيام في الأسبوع.
ويفضل ارتداء الملابس القطنية وأن يكون الحذاء مريح للقدمين.
ويجب عدم استعمال الأحذية الضيقة أو الجوارب المصنوعة من النايلون أثناء مزاولة الرياضة.
ويجب على مريض السكر تجنب مزاولة الرياضة العنيفة مثل: المصارعة والكاراتيه وخلاف ذلك، وخاصة المرضى المصابين بالنوع الأول من السكر، خاصة بعد أخذ حقنة الأنسولين ويفضل عند مزاولة النشاط الرياضي الاحتفاظ بقطعة من الحلوى لتجنب حدوث غيبوبة نقص السكر.