الصابونينات جليكوزات غير متبلورة.. أجهزة الإطفاء ذات الرغوة ولصنع محضرات الغواسل



الصابونينات (Saponins):
وهي جليكوزات غير متبلورة تنتشر في المملكة النباتية وتتميز بأنها معطسة، ومحاليلها المائية تحدث بتحريكها رغوة كثيرة.
تستعمل هذه الجليكوزيدات في الطب وفي أجهزة الإطفاء ذات الرغوة، ولصنع محضرات الغواسل.

+ ما هي الصابونينات؟
الصابونينات هي الجلوكوزيدات ذات الخصائص الرغوية.
تتكون صابونين من ألكليونات متعددة الحلقات متصلة بسلاسل جانبية أو أكثر من السكر.
الجزء aglycone، الذي يسمى أيضا sapogenin، هو إما الستيرويد (C27) أو triterpene (C30).
تتسبب قدرة رغوة الصابونين في مزيج من الصابوجينين المسعور للذوبان (جزء من ذوبان الدهون) وجزء ماء محبب (قابل للذوبان في الماء). الصابونين لها طعم مرير. بعض السابونين سامة ومعروفة باسم السابوتوكسين.

+ توزيع:
الصابونينات هي مواد كيميائية نباتية يمكن العثور عليها في معظم الخضروات والفاصوليا والأعشاب.
أشهر مصادر الصابونينات هي البازلاء وفول الصويا وبعض الأعشاب التي تحمل أسماء تشير إلى خواص الرغوة مثل صابون الصابون والساوبروت وسبارابابري والصابون.
يتم استخراج الصابونينات التجارية أساسا من يوكا schidigera و Quillaja saponaria.

+ الفوائد الصحية للسابونين:
الصابونون لها العديد من الفوائد الصحية.
أوضحت الدراسات الآثار المفيدة على مستويات الكوليسترول في الدم والسرطان وصحة العظام وتحفيز الجهاز المناعي.
تبحث معظم الدراسات العلمية في تأثير السابونين من مصادر نباتية محددة ولا يمكن تطبيق النتائج على السابونين الأخرى.

- تخفيض الكولسترول:
ترتبط الصابونينات بملح الصفراء والكوليسترول في الأمعاء.
أملاح الصفراء تشكل micelles الصغيرة مع الكوليسترول لتسهيل امتصاصه.
تتسبب الصابونينات في خفض نسبة الكوليسترول في الدم عن طريق منع إعادة امتصاصه.

- تقليل خطر الإصابة بالسرطان:
وقد أظهرت الدراسات أن الصابونينات لها أنشطة مضادة للأورام ومضادة للطفرات ويمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الإنسان، عن طريق منع نمو الخلايا السرطانية.
يبدو أن الصابونينات تتفاعل مع أغشية الخلايا السرطانية الغنية بالكوليسترول، مما يحد من نموها وقدرتها على البقاء.
وجد أن الصابونينات قد تساعد في الوقاية من سرطان القولون.
وقد أظهرت بعض الدراسات أن الصابونينات يمكن أن تسبب موت الخلايا المبرمج لخلايا سرطان الدم عن طريق تحفيز السعال الخاطف

- تقوية المناعة:
تنتج النباتات صابونين لمحاربة العدوى بالطفيليات.
عندما يبتلعها البشر، يبدو أن الصابونينات يساعد أيضًا نظام المناعة لدينا ويحمي من الفيروسات والبكتيريا.

- تقليل فقدان العظام:
أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران المستحثة بيضاوي المبيض أن بعض الصابونينات، مثل الصابونينات الستيرويدات من Anemarrhena asphodeloides، وهو عشب صيني، لها دور وقائي في فقد العظام.

- مضادات الأكسدة:
يحتوي الجزء غير الخالي من السكر من الصابونينات أيضًا على نشاط مضادات الأكسدة المباشر، والذي قد يؤدي إلى فوائد أخرى مثل تقليل خطر الإصابة بأمراض السرطان والقلب.

+ حقائق عن الصابونينات:
يتم استخدام الصابونينات من يوكا و Quillaja في بعض المشروبات، مثل البيرة، لإنتاج رغوة مستقرة.
أدت خصائص المنظفات من الصابونينات إلى استخدامها في الشامبو، منظفات الوجه والكريمات التجميلية.