الوقاية من الالتهاب الرئوي.. ترك التدخين والاهتمام بصحة الجسم وغذائه وممارسة الرياضة وعدم التعرض لمرض الصدر



تزداد الإصابة بالالتهاب الرئوي عند المدخنين وضعيفي المناعة وفي حالة سوء التغذية وعند ملازمة مرضى الصدر.

لذلك فإن ترك التدخين والاهتمام بصحة الجسم وغذائه وممارسة الرياضة وعدم التعرض لمرض الصدر وخاصة الأطفال يقي إن شاء الله تعالى من الإصابة بالعدوى.

يمكن أخذ تطعيم ضد الالتهابات البكتيرية التي تقي بمشيئة الله من نحو 23 نوعاً من البكتيريا الممرضة التي تسبب الالتهابات لحوالي 80% من البالغين.

ولكن المؤسف أن تلك التطعيمات غير مفيدة للذين هم عرضة بشكل أكبر لهذا المرض الذين ذكرتهم قبل قليل.

هذا التطعيم يؤخذ عادة مرة واحدة وبالنسبة للأطفال الذين لديهم التهابات في الكلى أو المصابين بفقر الدم المنجلي فيتم تطعيمهم عند عمر 3-5 سنوات ثم يعاد التطعيم عند عمر 11 سنة.
هذا التطعيم غير التطعيم ضد الانفلونزا.

من أهم وسائل الوقاية التي أنصح بها هو الاهتمام بالتغذية المتوازنة ومزاولة التمارين الرياضية باستمرار وعدم استنشاق الأبخرة والغبار.

وذلك بتركيب نوافذ محكمة الإغلاق وأخذ الحيطة الكبيرة جداً عند تنظيف الأماكن المعزولة أو بعد الرجوع من العطلات الطويلة للمنزل لأن الغبار الدقيق يتنتشر في كل مكان بما في ذلك الوسائد وغرف النوم.

هل يمكن منع الالتهاب الرئوي؟
نعم. يمكنك تقليل خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي باتباع بعض الخطوات البسيطة.
إليك الطريقة:

أخذ اللقاح:
- احصل على لقاح الأنفلونزا كل عام لمنع الإنفلونزا الموسمية.
يعد الإنفلونزا سببًا شائعًا للالتهاب الرئوي، لذا فإن الوقاية من الأنفلونزا طريقة جيدة لمنع الالتهاب الرئوي.

- يجب تطعيم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات والبالغين 65 عامًا وأكبر ضد الالتهاب الرئوي بالمكورات الرئوية، وهو شكل شائع من الالتهاب الرئوي البكتيري.

يوصى أيضًا بلقاح المكورات الرئوية لجميع الأطفال والبالغين الذين هم في خطر متزايد من الإصابة بأمراض المكورات الرئوية بسبب ظروف صحية أخرى.

هناك نوعان من لقاح المكورات الرئوية.
تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لمعرفة ما إذا كان أحدهم مناسبًا لك.

- هناك العديد من اللقاحات الأخرى التي يمكن أن تمنع العدوى بالبكتيريا والفيروسات التي قد تؤدي إلى الالتهاب الرئوي، بما في ذلك السعال الديكي (السعال الديكي) والجدري والحصبة.

يرجى التحدث إلى طبيبك حول ما إذا كنت أنت وأطفالك على اطلاع دائم على اللقاحات وتحديد ما إذا كان أي من هذه اللقاحات مناسبًا لك.

اغسل يديك:
اغسل يديك بشكل متكرر، خاصة بعد نفخ أنفك، والذهاب إلى الحمام، وحفاضات الأطفال، وقبل تناول الطعام أو إعداده.

لا تدخن:
يضر التبغ بقدرة رئتك على مقاومة العدوى، وقد وجد أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي.
يعتبر المدخنون من المجموعات المعرضة لخطورة عالية والتي يتم تشجيعهم على الحصول على لقاح المكورات الرئوية.

كن على علم بصحتك العامة:
- نظرًا لأن الالتهاب الرئوي غالبًا ما يتبع التهابات الجهاز التنفسي، فكن على دراية بأي أعراض تطول أكثر من بضعة أيام.

- عادات صحية جيدة - اتباع نظام غذائي صحي، والراحة، وممارسة الرياضة بانتظام، وما إلى ذلك - تساعدك على الإصابة بالمرض من الفيروسات وأمراض الجهاز التنفسي.
كما أنها تساعد على تعزيز الشفاء السريع عندما تصاب بالبرد أو الأنفلونزا أو أمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

إذا كان لديك أطفال، فتحدث إلى طبيبهم حول:
- لقاح Hib الذي يمنع الالتهاب الرئوي لدى الأطفال من المستدمية النزلية من النوع (ب).

- دواء يسمى Synagis (palivizumab) ، يُعطى لبعض الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 24 شهرًا لمنع الالتهاب الرئوي الناجم عن الفيروس المخلوي التنفسي (RSV).

إذا كنت مصابًا بالسرطان أو فيروس نقص المناعة البشرية، فتحدث مع طبيبك حول طرق إضافية للوقاية من الالتهاب الرئوي والالتهابات الأخرى.