الحالات المعالجة بالحقن ضد الحساسية.. الربو التحسسي عند الأطفال



لا ينصح بإعطاء الحقن ضد الحساسية لجميع المرضى الذين يعانون من التحسس أو الربو.
فالعملية تستهلك الكثير من الوقت وليست فعالة عند الجميع.
عادة يحاول الأطباء استخدام طرق أخرى في العلاج (مثل تناول الأدوية أو تغيير نمط حياة الشخص لتقليل تعرضه للمواد المسببة للحساسية) قبل أن ينصحوا بالعلاج بالحقن، ينصح الطبيب بالحقن في حال كان المريض:
- قد تعالج بالطرق الأخرى (مثل تغيير نمط الحياة أو أدوية الحساسية الأخرى) دون فائدة.
- لا يستطيع تحمل الأعراض الجانبية لأدوية الحساسية.
- يعاني من أعراض الحساسية معظم أو كل أيام السنة.
- لا يستطيع تجنب التعرض للمواد المسببة للحساسية في حياته اليومية.
- عنده تحسس من مواد موجودة في الهواء ومنها حبوب اللقاح، الغبار، الفطريات ووبر الحيوانات.
- يعاني من عدة مضاعفات نتيجة للحساسية ومنها الصداع، الربو، التهاب ملتحمة العين، التهاب الجيوب والتهاب الأذن.
- يعاني من حساسية من لدغات الحشرات، حيث تكون ردة الفعل التحسسية عند العديد من الأشخاص خطيرة جدا بشكل يهدد حياتهم وهذا يقضي بضرورة استخدام العلاج بالمناعة (حقن ضد الحساسية).
يمكن استخدام الحقن ضد الحساسية أيضا لعلاج حالات الربو التحسسي عند الأطفال.
وهذا يؤدي إلى تقليل الأعراض وتقليل الحاجة لاستخدام علاجات الحساسية عند الأطفال الذين تحفز الحساسية عندهم أعراض الربو.