انتشار طفيل التوكسيوبلازما في الطبيعة.. مقاومة التغيرات في الظروف البيئية



طفيل التوكسيوبلازما منتشر في الطبيعة للأسباب الآتية:
1- الطفيل غير مختص بنوعية معينة بالحيوانات.
2- إمكانية عدوى الأعضاء المختلفة.
3- طفيل التوكسوبلازما يخرج من الجسم في صورته المعدية (Infestive form).
4- الطفيل يقاوم التغيرات في الظروف البيئية.
5- ينتقل بطرق مختلفة.
- يعيش الطفيل جبريا داخل الخلايا كما يشاهد في سوائل الجسم المختلفة كالدم، اللعاب، السائل الليمفاوي، الدموع، البول، والبراز أثناء الطور الحاد للمرض.
الحويصلات المعدية المسماة oocyst شديدة المقاومة في الظروف البيئية وتظل حية وقادرة على إحداث العدوى لمدة أكثر من عام كامل في الرطوبة والظل.
ويلاحظ أن القطط عادة تحفر الأرض وتغطي برازها بالتراب مما يهيئ ظروف الظل والرطوبة لتلك الحويصلات.
- إذا ابتلع الإنسان أو الحيوان مع غذائية الحويصلات المعدية يؤثر العصير المعدي على غلاف الحويصلة فتخرج منها الأسبوروزيتات مسرعة هرباً من تأثيره السريع عليها وتحتمي في الخلايا الطلائية للأمعاء الدقيقة في الأثنى عشر لتهاجم الحملات ومنها إلى الدورة الدموية في العائل الجديد.
- الحويصلات النسيجية Tissue cysts يمكنها أن تظل حية داخل الخلايا العصبية والعضلية في المخ، العين، القلب، والحجاب الحاجز، والرحم داخل الخلايا العصبية.
كما يلاحظ أن الطور الحويصلي المعدي oocyst لا يخرج إلا مع براز القطط فقط.