الرضاعة والصيام.. تعويض في نوعية الطعام والشراب أثناء شهر رمضان في الفترة المسائية وعدم تأثر كمية ونوعية الحليب (اللبن) عند الطفل الرضيع



الرضاعة والصيام:
يمكن للمرأة المرضع صيام شهر رمضان، شريطة أن يكون هناك تعويض في نوعية الطعام والشراب أثناء شهر رمضان في الفترة المسائية، وشريطة أن لا تتأثر كمية ونوعية الحليب (اللبن) عند الطفل الرضيع.
أما إذا خافت المرضع على نفسها أو رضيعها من جرَّاء الصيام، أو أثَّر ذلك على الرضاعة، جاز لها أن تفطر.