التهاب القصبات الحاد والصوم.. الإفطار حتى الشفاء من الالتهاب



إذا كانت حالة التهاب القصبات الحاد بسيطة، فإن المريض يستطيع تناول علاجه ما بين الإفطار والسحور.
أما إذا احتاج الأمر لمضادات حيوية تعطى كل 6 – 8 ساعات، أو إذا كانت الحالة شديدة فينصح بالإفطار حتى يشفى من الالتهاب.
وتتشابه الأعراض الأولية لالتهاب القصبات الحاد مع أعراض نزلة البرد أو الإنفلونزا وهي:
- سيلان الأنف.
- التهاب الحلق.
- تعب.
- العطس.
- الأزيز.
- الشعور بالبرد بسهولة.
- آلام الظهر والعضلات.
- حمى من 100 درجة فهرنهايت إلى 100.4 درجة فهرنهايت (37.7 درجة مئوية إلى 38 درجة مئوية).
التهاب القصبات الحاد هل التهاب القصبات معدي الأعراض العلاج التشخيص الأسباب التهاب الحلق التعب العطاس التهاب القصبات الهوائية الالتهاب الرئوي
بعد الإصابة الأولية، ربما ستصاب بسعال، من المرجح أن يكون السعال جافًا في البداية، ومن ثم يصبح منتجًا للقشع، ما يعني أنه سيخرج المخاط.
والسعال المنتج للقشع هو أكثر الأعراض شيوعًا للإصابة بالتهاب القصبات الحاد ويمكن أن يستمر من 10 أيام إلى ثلاثة أسابيع.
من الأعراض الأخرى التي قد تلاحظها تغير اللون في المخاط، من الأبيض إلى الأخضر أو الأصفر.
هذا لا يعني أن لديك عدوى فيروسية أو بكتيرية، هذا يعني أن جهازك المناعي يعمل.