فحص الشعر.. اكتشاف المبكر للمواد السامة مثل الزئبق، الرصاص، الكادميوم و الألمنيوم ومن ثم علاج التسمم قبل ظهور الأعراض الواضحة



يتم فحص الشعر عن طريق أخذ عينة من الشعر وتحليلها في المختبر.
إن تحليل الشعر يقدم التقرير الصحيح لتركيز المعادن في الجسم، وسواء التي تعتبر من السموم بأي كمية، أو الضرورية للجسم أو التي نحتاج إليها بكميات قليلة أو التي تسبب التسمم بكميات كبيرة.
تحليل الشعر جعل من الممكن الاكتشاف المبكر للمواد السامة مثل الزئبق، الرصاص، الكادميوم و الألمنيوم ومن ثم علاج التسمم قبل ظهور الأعراض الواضحة.
أيضاً فإن هذا الاختبار يكشف عند أي نقص في المعادن الأساسية مثل الكالسيوم قبل تفاقم المشكلات الصحية.
بعد الحصول على نتيجة التحليل فإن أي نقص يتم علاجه بإعطاء المعادن التكميلية أيضاً قد يؤدي إلى التخلص من المعادن السامة.
على سبيل المثال، ارتفاع نسبة الرصاص يتم علاجه عن طريق إعطاء أقراص تكميلية من مضادات الأكسدة (Antioxidants).
يتم إعادة إجراء هذا الاختبار بعد ثلاثة أشهر للتأكد من عودة المعادن إلى كمياتها الطبيعية ومن ثم يتم إعادة تحديد الجرعات التكميلية المعطاة.