اختبارات الكشف عن السكر والكيتونات والزلال في البول: شرائط اختبار البول. الفحص المخبري



الكشف عن السكر والكيتونات والزلال في البول:

  • تُعد اختبارات الكشف عن السكر والكيتونات والزلال في البول من الاختبارات الشائعة لتقييم وظائف الكلى والكشف عن بعض الحالات الصحية.
  • يمكن إجراء هذه الاختبارات باستخدام شرائط اختبار البول أو الفحوصات المخبرية في عيادة الطبيب.

1- الكشف عن السكر (الجلوكوز):

  • السكر هو مصدر الطاقة الرئيسي للجسم.
  • يتم ترشيح كمية صغيرة من السكر من الدم إلى البول بشكل طبيعي.
  • يمكن أن تشير مستويات السكر المرتفعة في البول إلى مرض السكري أو الحمل السكري.

- طرق الكشف عن السكر في البول:

  • شرائط اختبار البول: تتحول هذه الشرائط إلى لون أخضر عند وجود السكر في البول.
  • الفحص المخبري: يُستخدم اختبار قياس سكر البول لتحديد كمية السكر بدقة في البول.

2- الكشف عن الكيتونات:

  • الكيتونات هي مواد كيميائية تنتجها الكبد عندما يفتقر الجسم إلى الجلوكوز كوقود.
  • يمكن أن تشير مستويات الكيتونات المرتفعة في البول إلى مرض السكري أو الحموضة الكيتونية السكرية.

- طرق الكشف عن الكيتونات في البول:

  • شرائط اختبار البول: تتحول هذه الشرائط إلى لون وردي أو بنفسجي عند وجود الكيتونات في البول.
  • الفحص المخبري: يُستخدم اختبار قياس الكيتونات لتحديد كمية الكيتونات بدقة في البول.

3- الكشف عن الزلال (البروتين):

  • البروتين هو عنصر غذائي ضروري لبناء وإصلاح الأنسجة.
  • يتم ترشيح كمية صغيرة من البروتين من الدم إلى البول بشكل طبيعي.
  • يمكن أن تشير مستويات البروتين المرتفعة في البول إلى أمراض الكلى أو بعض الحالات الصحية الأخرى.

- طرق الكشف عن الزلال في البول:

  • شرائط اختبار البول: تتحول هذه الشرائط إلى لون وردي عند وجود الزلال في البول.
  • الفحص المخبري: يُستخدم اختبار قياس البروتين لتحديد كمية البروتين بدقة في البول.

ملاحظات هامة:

  • قد تختلف نتائج اختبارات البول اعتمادًا على عوامل متعددة، مثل النظام الغذائي ومستوى النشاط وبعض الأدوية.
  • يجب استشارة الطبيب دائمًا لتفسير نتائج اختبارات البول وتحديد أي خطوات ضرورية.

خاتمة:

  • تُعد اختبارات الكشف عن السكر والكيتونات والزلال في البول أدوات مفيدة لتقييم وظائف الكلى والكشف عن بعض الحالات الصحية.
  • يمكن إجراء هذه الاختبارات بسهولة باستخدام شرائط اختبار البول أو الفحوصات المخبرية في عيادة الطبيب.
  • يجب تفسير النتائج دائمًا من قبل الطبيب للحصول على تشخيص دقيق وعلاج مناسب.