علاج التهاب الأنف التحسسي.. مضادات الهيستامين والاحتقان. الكرومولين. بخاخات الأنف المحتوية على الستيرويد. بخاخات الأنف الملحية. قطرات العين



إن أكثر العلاجات فعالية ببساطة هو تجنب التعرض للمادة المسببة للحساسية، تقوم بعض أنواع المكيفات الهوائية بفلترة 99% من حبوب اللقاح الموجودة في الجو، وتقلل الكمامات (كالتي يرتديها الأطباء الجراحون) من كمية استنشاق المواد المسببة للحساسية عندما يكون الشخص خارج المنزل.
إذا كنت تعاني من حساسية العين، حاول ارتداء نظارات شمسية مغلقة من الجوانب (تشبه نظارات السباحة) لحماية العينين من حبوب اللقاح.
إذا تعرضت لحبوب اللقاح، اغسل عينيك ونظاراتك، ضع كمادات باردة على العينين للتخفيف من الأعراض، كما يمكنك استشارة الطبيب لاستخدام العلاجات التي تخفف من الأعراض.
تشمل العلاجات الفعالة في حالات التهاب الأنف التحسسي: مضادات الهيستامين والتي تمنع المادة الكيميائية المسببة للأعراض، الكرومولين الذي يمنع الخلايا البدينة (وهي أحد أنواع خلايا الدم الحمراء) من إفراز الهيستامين إضافة للستيرويدات الأنفية الموضعية التي تخفف من الانتفاخ والالتهاب.

- مضادات الهيستامين:
إن مضادات الهيستامين تكون عادة فعالة في علاج الحالات الخفيفة من التهاب الأنف التحسسي، إن مضادات الهيستامين لا تقوم بمنع إفراز الهيستامين ولكنها تقوم بمنع سلسلة التفاعلات التي يحفزها، وهذا بدوره يخفف من الأعراض.
إلا أن معظم مضادات الهيستامين قد تسبب النعاس ولذلك يجب عدم تناولها أثناء قيادة السيارة، شرب الكحول أو مع أدوية أخرى تسبب النعاس.
لكن هناك بعض أنواع مضادات الهيستامين والتي لا تسبب النعاس إلا أن التأثير على كل شخص يختلف ولذلك يجب توخي الحذر عند استعمال دواء جديد.

- مضادات الاحتقان:
تساعد مضادات الاحتقان (أقراص، نقط أو بخاخ) على فتح الممرات الأنفية وتحسين التنفس، ولكن يجب الانتباه إلى أن بعض أنواع مضادات الاحتقان تبدأ بإعطاء تأثير عكسي بعد عدة أيام وقد يصبح الاحتقان أسوأ، كما يمكن أن تسبب هذه الأدوية الإدمان (التعود على الدواء).

- الكرومولين:
يقوم هذا الدواء بمنع أحد أنواع الخلايا الداخلة في التفاعل التحسسي وبخلاف بعض الأدوية الأخرى فان تأثير الكرومولين يحتاج حوالي أسبوعين حتى يحس به الشخص، ولكن من ناحية أخرى ايجابية، يمكن استخدامه لفترات طويلة دون أن يتسبب بآثار جانبية.

- بخاخات الأنف المحتوية على الستيرويد:
تقلل هذه البخاخات كثيرا من التفاعلات للمواد المسببة للحساسية، تعطى هذه الأدوية بوصفة طبية.

- بخاخات الأنف الملحية:
تساعد هذه البخاخات في إزالة المادة المسببة للحساسية العالقة في الممرات الأنفية كما تحافظ على رطوبة هذه الممرات.

- قطرات العين:
تستخدم للتخفيف من مشاكل العين التحسسية.