الارتكاريا الحادة والفيزيائية والمزمنة.. انخفاض الضغط وفقد الوعي نتيجة فقد كمية كبيرة من السوائل من الدم إلى الأنسجة



تنتج الارتكاريا عدة أنواع ومعاناة المريض تختلف حسب نوع الارتكاريا فمثلا:
الارتكاريا الحادة قد تكون شديدة بدرجة أنها تؤدي لانخفاض الضغط وفقد الوعي نتيجة فقد كمية كبيرة من السوائل من الدم إلى الأنسجة.
أما الارتكاريا الفيزيائية التي تنتج عن عوامل خارج الجسم كالأشياء الحارة أو الباردة فإنها تؤدي إلي إعاقة لحياة هذا الإنسان بشكل كبير مثل:
- عدم القدرة علي مغادرة المنزل في الأيام الحارة أو الباردة.
- عدم القدرة علي السباحة في الماء البارد أو الاستحمام في الماء الحار.
- عدم القدرة علي لبس ملابس ضيقة.
أما الارتكاريا المزمنة فهي تعتبر اكبر مشكلة للمرضي لأسباب عديدة منها:
- كونها مزمنة فإنها تعيش مع المريض لأعوام طويلة.
- وقد تأتي للمريض فجأة بالذات النساء حيث تأتي خلال السهرات والأفراح مما يجعل المريض يشعر بالحياء من الناس لكون الارتكاريا تشوه الجسم بالذات إذا كانت في الوجه.
- ومشكلة الارتكاريا المزمنة الأساسية أن سببها في عدد كبير من الحالات غير معروف الأمر الذي يسبب إحباط شديد عند المرضي لكون الارتكاريا تأتيهم بدون مقدمات وبدون سبب واضح ولا يعرفون ماذا يتجنبون لكي تتوقف الارتكاريا عنهم وهذا شعور سيئ بالفعل.
- كما أن استعمال الأدوية بالذات مضادات الهستامين أمر قد يستمر فترة طويلة من الزمان وقد يصل المريض لمرحلة عدم استجابة الجسم لتلك الأدوية مما يضطرنا إعطاء كورتيزونات بالفم حتي نتحكم بالمرض.
- وللأسف سجلت عالميا في بعض النساء حالات انتحار من شدة وقع هذه الارتكاريا علي حياتهم علي فترة طويلة من الزمن بعد دخولهم في مرحلة الاكتئاب.