الوفيات الناتجة عن الحساسية.. الربو الشعبي التحسسي في الأطفال. نوبات فرط (صدمة) الحساسية. استخدام قلم الحاقن الأوتوماتيكي للأدرينالين



الوفيات الناتجة عن الحساسية
Allergy Mortality
الحساسية مرض مزمن يسبب مراضة Morbidity كبيرة ومعاناة كبيرة لكنه لا يسبب وفيات Mortality إلا في النادر بحمد الله.
لكن مع ندرة الوفيات في الحساسية فإن كلها يمكن تداركها ومنع حدوثها بإذن الله لو كان هناك علاج سريع وفعال مع توعية صحية للمريض بكيفية استعمال الأجهزة ذات العلاقة.
لكن كل هذا لا يحصل في الواقع ويتأخر المريض كثيرا حتى تحدث الوفيات للأسف.
وهذا يوضح القيمة الكبيرة للتوعية الصحية للمرضي بكيفية استخدام الأجهزة المختلفة في المنزل أو في أي مكان ليتجنبوا حدوث الوفيات لا سمح الله.
وأغلب وفيات الحساسية هي في الربو الشعبي التحسسي في الأطفال بالذات في العمر المبكر إذا لم يتم علاج نوبات الربو التحسسي لديهم بشكل سريع وناجح لأنها تعتبر خطيرة وقد تؤدي إلي وفاة الطفل قبل أن يصل لقسم الطوارئ.
كذلك تنتج الوفيات في الحساسية من نوبات فرط (صدمة) الحساسية والتي تحدث نتيجة نقص الرعاية الطبية مثل:
- تأخر حقن المريض بالأدرينالين Epinephrine الذي يعتبر أهم علاج حيث أن تأخر إعطاؤه للمريض يسبب الوفيات
- تأخر وصول المريض لقسم الطوارئ ليأخذ العلاجات اللازمة سريعا.
- أو عدم إعطاء أي معلومات عن الخطة المستقبلية للعلاج وأهمها كيفية استخدام قلم الحاقن الأوتوماتيكي للأدرينالين في المنزل.
لذا فإننا نهيب بالعاملين في القطاع الطبي وبالذات العاملين في مجال الربو والحساسية أن يمنعوا حدوث أي وفيات بالتوعية الصحية اللازمة وبتوفير الخدمة الطبية السريعة للمريض وإعطائه الأدوية اللازمة بسرعة وفعالية أكبر من الوضع الحالي ذلك لأن وفيات الحساسية يمكن منعها بإذن الله إذا كانت الرعاية الطبية أفضل مما هي عليه الآن.