أسباب ارتفاع الضغط داخل الأوعية الدموية.. ارتفاع التوتر الشرياني. الجاذبية والركودة الوريدية. الإضافات إلى الطعام والمشروبات الناجمة عن الإضافات الكيماوية



أسباب ارتفاع ضغط الدم داخل الأوعية الدموية

يمكن تقسيم أسباب ارتفاع ضغط الدم إلى نوعين رئيسيين:

1. ارتفاع ضغط الدم الأساسي (الابتدائي):

  • يُمثل هذا النوع حوالي 90-95% من حالات ارتفاع ضغط الدم.
  • لا يُعرف السبب الدقيق لارتفاع ضغط الدم في هذا النوع.
  • يُعتقد أنّه ناتج عن تفاعل العوامل الوراثية ونمط الحياة والبيئة.

2. ارتفاع ضغط الدم الثانوي:

يُمثل هذا النوع حوالي 5-10% من حالات ارتفاع ضغط الدم.
ينتج عن مشكلة صحية أخرى.
تشمل بعض الأسباب الشائعة لارتفاع ضغط الدم الثانوي:
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الغدد الصماء، مثل مرض السكري وفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تضييق الشريان الأورطي.
  • بعض الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) وحبوب منع الحمل.

عوامل الخطر لارتفاع ضغط الدم:

  • العمر: يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر.
  • التاريخ العائلي: إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم، فأنت أكثر عرضة للإصابة به.
  • العرق: السود أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم من البيض.
  • السمنة: زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • قلة النشاط البدني: قلة النشاط البدني تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تناول الكثير من الملح: تناول الكثير من الملح يمكن أن يزيد من ضغط الدم.
  • التدخين: التدخين يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإفراط في تناول الكحول: الإفراط في تناول الكحول يمكن أن يزيد من ضغط الدم.
  • التوتر: يمكن أن يؤدي التوتر إلى ارتفاع ضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم:

عادةً لا يُظهر ارتفاع ضغط الدم أي أعراض.
في بعض الحالات، قد يعاني الأشخاص من أعراض مثل:
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • إرهاق.
  • نزيف الأنف.
  • تغيرات في الرؤية.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بالارتباك.
  • الرجفان.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم:

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المعالج إلى مضاعفات خطيرة، مثل:
  • النوبات القلبية.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض القلب.
  • وفاة الجنين.

علاج ارتفاع ضغط الدم:

يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم على شدته وعوامل أخرى.
قد يشمل العلاج ما يلي:
  • تغييرات نمط الحياة: مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام وفقدان الوزن.
  • الأدوية: في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى أدوية لخفض ضغط الدم.
  • المتابعة الدقيقة: سيحتاج الطبيب إلى رؤية الشخص بشكل دوري لمراقبة ضغط الدم وتعديل العلاج حسب الحاجة.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم:

يمكن الوقاية من ارتفاع ضغط الدم من خلال اتباع نمط حياة صحي، مثل:
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تقليل التوتر.
من المهم أيضًا فحص ضغط الدم بانتظام، خاصةً إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم.