مثبطات الأنهيدراز الكربونية.. تقليل نشاط أنيدراز الكربونيك لتحفيز التفاعل بين ثاني أكسيد الكربون والماء في حمض الكربونيك



مثبطات الأنهيدراز الكربونية
Carbonic anhydrase inhibitors
إن مثبطات الأنهيدراز الكربونية تقلل من نشاط أنيدراز الكربونيك، وهو إنزيم مسؤول عن تحفيز التفاعل بين ثاني أكسيد الكربون والماء في حمض الكربونيك ومن ثم البيكربونات.
وهذا يقلل من ارتشاف بيكربونات من النبيبات القريبة في الكلى، مما يسبب زيادة مباشرة في إفراز بيكربونات والزيادات الخفيفة في الصوديوم، وإفراز البوتاسيوم.
عموما، آثار المنحل بالكهرباء من مثبطات أنهيدراز الكربونية خفيفة، وعادة ما لا تستخدم لقدرتها مدر للبول.
أسيتازولاميد، ثنائي كلورفيناميد، وميثازولاميد هي مثبطات أنهيدراز كربونية.
كما أن مثبطات الأنهيدراز الكربونية تقلل أيضا من إفراز الفكاهة المائية (الفكاهة المائية هي السوائل الواضحة التي تملأ الفراغ بين العدسة والقرنية في مقلة العين)، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط العين.
وتستخدم مثبطات الأنهيدراز الكربونية أساسا لعلاج الجلوكوما أو ظروف العين الأخرى حيث يعتبر تخفيض ضغط الدم داخل العين مفيدا.
يستخدم أسيتازولاميد أيضا لعلاج والوقاية من مرض الجبال الحاد (المعروف أيضا باسم مرض الارتفاع) وفي بعض أنواع الصرع.
يمكن استخدام ثنائي كلورفيناميد لعلاج بعض اضطرابات العضلات الموروثة.
ويمكن استخدام مثبطات الأنهيدراز الكربونية أيضا في علاج الحالات الأخرى.