حافظ على صحتك واجعلها نعمة دائمة: نصائح ذهبية لحياة صحية



وسائل حفظ الصحة:

المقدمة:

يُعدّ الحفاظ على الصحة من أهم واجبات المسلم، فهي كنز ثمين لا يُعوض، وبها يستطيع الإنسان أن يؤدي واجباته الدينية والدنيوية على أكمل وجه.
وقد حثّ الإسلام على حفظ الصحة واتباع وسائلها، فجعل حفظ النفس من مقاصد الشريعة، فقال تعالى: "ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً" (النساء: 29).

وسائل حفظ الصحة:

تتنوع وسائل حفظ الصحة، ومن أهمها:

1. إعطاء كل عضو حقه:

يجب على الإنسان أن يُعامل جسمه باحترام، وأن يُعطي كل عضو من أعضائه حقه من الرعاية والإراحة والعناية. فمثلاً:
  • العين: يجب حمايتها من الغبار والضوء القوي، وإراحتها من القراءة والمشاهدة لفترات طويلة.
  • الأذن: يجب حمايتها من الضوضاء، وعدم إدخال أشياء غريبة فيها.
  • المعدة: يجب عدم الإكثار من الطعام، وتناول الطعام الصحي، وتجنب الأطعمة الضارة.
  • الجسم: يجب ممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم.

2. عدم تكليف الإنسان نفسه ما لا يطيق:

يجب على الإنسان أن يُقدر طاقته، ولا يُكلف نفسه ما لا يطيقه، فذلك قد يؤدي إلى الإرهاق والتعب، وقد يُعرضه للأمراض.

3. تقوية الجسم:

يجب على الإنسان أن يُقوي جسمه بممارسة الرياضة بانتظام، وتناول الطعام الصحي، والحصول على قسط كافٍ من النوم.

4. عدم تعريض النفس لخطر المرض أو الإصابات:

يجب على الإنسان أن يتجنب تعريض نفسه لخطر المرض أو الإصابات، وذلك باتباع قواعد السلامة في المنزل والعمل والشارع، وتجنب مخاطر القيادة، وعدم التعرض للأشخاص المصابين بالأمراض المُعدية.

أهمية الوقاية:

تعدّ الوقاية من الأمراض من أهم وسائل حفظ الصحة، فالتوقّي يكفل الوقاية.
قال تعالى: "وَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تَقَرَّبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا" (الإسراء: 32).

نصائح إضافية لحفظ الصحة:

  • تناول الطعام الصحي: يجب على الإنسان أن يتناول الطعام الصحي المتوازن الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • شرب الماء: يجب على الإنسان أن يشرب الماء بانتظام، بكمية لا تقل عن 8 أكواب يوميًا.
  • النوم الكافي: يجب على الإنسان أن يحصل على قسط كافٍ من النوم، بمدة لا تقل عن 7-8 ساعات يوميًا.
  • ممارسة الرياضة: يجب على الإنسان أن يمارس الرياضة بانتظام، لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا.
  • التحكم في التوتر: يجب على الإنسان أن يتحكم في توتره، وذلك من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل.
  • الإقلاع عن التدخين: يجب على الإنسان أن يُقلع عن التدخين، فهو من أخطر العوامل المسببة للأمراض.
  • الفحوصات الطبية الدورية: يجب على الإنسان أن يُجري الفحوصات الطبية الدورية، لمعرفة حالته الصحية والكشف عن أي أمراض في وقت مبكر.

الخاتمة:

حفظ الصحة مسؤولية تقع على عاتق كل فرد، ويجب على كل مسلم أن يُحافظ على صحته، وذلك باتباع وسائل حفظ الصحة، والالتزام بنمط حياة صحي.
فالصحة هي نعمة عظيمة يجب شكر الله عليها، والعناية بها وحفظها.