معالجة أمراض تورمات الجلد والأكزما والباسور والناسور وأمراض الجلد والبشرة بالغذاء الملكي



معالجة أمراض تورمات الجلد والأكزما والباسور والناسور بالغذاء الملكي:
أرشد البروفسور "أمنكستون" السويسري الجنسية أصحاب العلاقة إلى قابلية شفاء أمراض تورمات الجلد من أكزما وحصبة وما شابههما، بتعاطي جرعة قدرها 40 ملغ كل أسبوعين، وأوضح أيضاً أنه ينبغي على المريض الذي يتناول مثل هذه الجرعة أن يمتنع عن شرب المبردات مهما كان نوعها لمدة العلاج لكي يقوم العلاج بمفعوله.

وقد رغب السيد "راسك دي لون" الفرنسي أن يبرز اسمه في عالم هذا الغذاء الغريب بأن استعمل 15ملغ يومياً منه يقضي على مرض الباسور والناسور من كافة الأشخاص المعرضين له حتى ولو تعاطوا المأكولات الحريفة وشربوا المشروبات الروحية.

أمراض الجلد والبشرة:
يعتبر الغذاء الملكي في الوقت الحاضر المكون الأساسي الهام للعديد من مستحضرات التجميل وذلك لما شوهد من تأثيراته الحسنة على الجلد والتي تنتج بسبب غناه بالهرمونات والفيتامينات وخاصة حمض البانتوتينيك.

ويرى ج. ماتوشيفسكي أن الغذاء الملكي يمكن اعتباره عاملاً ناظماً لأفعال الاستقلاب الأساسي، نظراً لاحتوائه على مضادات نمو بكتريا وفطور كثيرة فهو يفيد في علاج جفاف الجلد وتقشره وحب الشباب والأكزيما.

ويستخدم في مراهم ومستحضرات التجميل لاحتوائه على المواد المطرية والمغذية للجلد ولسرعة نفاذه فهو يعيد النضارة والحيوية للبشرة ويزيل التجاعيد (يفيد في ترميم النسج وشفاء الجروح).