تأثير الغذاء الملكي في التئام الجروح.. تأثير على تكوين الأنسجة الطلائية والالتئام في العضلات المجروحة والمشرطة



تأثير الغذاء الملكي في التئام الجروح:
درس حديثاً تأثير أشكال مختلفة من الغذاء الملكي (نقي خام، مجفف، مجفد، مرهم، محلول مائي) على تكوين الأنسجة الطلائية والالتئام في عضلات الأرانب المجروحة والمشرطة.

ففي عام /1962/ وجد جيمبل وثريلكلد وفاريس Gimbel, Therlkeld & Farris أن هيدروكورتيزون وإنزيم هيالورونيديز ومواد أخرى عديدة ليس لها تأثير على نمو الأنسجة الطلائية، بينما كان للغذاء الملكي تأثير إيجابي مؤكد بالتحليل الإحصائي ويتناسب مع كمية الجرعة.

وفي عام /1963/ وجد هوجاً وفيتيك Hoja & Vittek إن إعادة تكوين العضلات المجروحة والممزقة يمكن اعتبارها ناجحة جزئياً (ظاهرياً وميكروسكوبيا) فقط بعد المعاملة بالغذاء الملكي المجفف النقي.

وفي عام /1968/ لاحظ فيتيك Vittek إن الغذاء الملكي بالتأكيد يسرع عملية إعادة بناء وتولد regeneration العظام المجروحة في الفئران بعد 50 يوماً من المعاملة وذلك بزيادة تكوين الخلايا العظمية osteoblasts وتمييزها إلى خلايا متخصصة في هذا المجال.