حماية الأطفال من الزكام.. غسل اليدين الصحيح. تغطية فمه عندما يعطس واستخدام مناديل لأنفه



الرشح والأطفال:
يصاب الأطفال بالرشح خمس مرات إلى سبع مرات في السنة.

من الأسباب الرئيسية لذلك أن الأطفال يقضون وقتا طويلا في المدرسة أو الحضانة ويختلطون مع أطفال آخرين طوال النهار.

كما أن هناك سببا آخر وهو أن الجهاز المناعي عند الأطفال ليس قويا كما هو عند الكبار.
إن العائلات التي لديها أطفال في سن المدارس يصاب أطفالها بالرشح بمعدل 12 مرة سنويا، أما البالغين فإن معدل إصابتهم هي مرتين إلى ثلاث سنويا.

إن النساء وخاصة ما بين العشرين والثلاثين من العمر يصابون بالرشح أكثر من الرجال، وقد يكون السبب أنهم يحتكون بالصغار بشكل أكبر.
أما الكبار في السن (فوق الستين) فإنهم يصابون بالرشح بمعدل أقل من مرة سنويا.

كيف أحمي أطفالي من الإصابة بالرشح؟
إن أفضل طريقة لحماية أطفالك من الإصابة بالرشح هي في أن تعلّمهم غسل اليدين الصحيح.
إن الرشح ينتقل على الأغلب بتلامس يد مع يد أخرى فمثلا إذا لمس الطفل المصاب أنفه بيده ثم لمس طفلا آخر سيصاب الآخر بالرشح.

كما ينتقل الرشح عن طريق الأدوات الملوثة مثل مقابض الأبواب، درابزين الدرج، الكتب، الأقلام، ريموت ألعاب الفيديو، لوحة مفاتيح الكمبيوتر أو فأرة الكمبيوتر.

يمكن أن تعيش فيروسات الرشح على الأسطح لعدة ساعات مما يعطي الوقت الكافي لطفلك ليلمس السطح الملوث ثم يلمس عينيه أو أنفه.
أظهرت الدراسات أن غسيل اليدين الجيد يمنع الإصابة بالرشح.

علّم طفلك أن يغسل يديه كلما استخدم الحمام، وقبل كل وجبة وبعد اللعب في المدرسة أو حتى في المنزل.
إذا أصيب طفلك بالرشح فمن الضروري حماية الأطفال الآخرين من الإصابة إذا ظهرت على طفلك أعراض الإصابة، فمن الحكمة أن تبقيه في البيت وألا يذهب للمدرسة حتى لا يحتك بالأطفال الآخرين وينشر المرض.

كما يجب أن تحثه على تغطية فمه عندما يعطس وأن يستخدم مناديل لأنفه.
وإذا لم تتوفر المناديل، فيمكن أن يغطي فمه بكمه عندما يسعل.
أكد على الأطفال أهمية غسيل اليدين بعد فرك الأنف، السعال أو العطاس لمنع انتشار الفيروس.