الانقسام الاختزالي.. اتحاد الجاميطيان أو الخليتان الجنسيتان لتكوين الزيجوت



الانقسام الاختزالي
Meiosis

من أهم الاحداث السيتولوجية والوراثية التي تحدث في دورة حياة الكائن الذي يتكاثر جنسيا، هو اتحاد الجاميطيان أو الخليتان الجنسيتان sex – cells  لتكوين الزيجوت وتعرف هذه العملية باسم syngamy.

وقد أثبتت الدراسات أن الكروموسومات التي تصل الى الزيجوت من أي من الجاميطتين المذكرة او المؤنثة، هذه الكروموسومات تحتفظ بشخصياتها المستقلة في نواة الزيجوت الجديدة، معنى ذلك أن الزيجوت يحتوي على ضعف عدد الكروموسومات الموجودة في الجاميطة وبدقة أكبر فان نواة للزيجوت تحتوي على كل الكروموسومات التي كانت موجودة في نواة الجاميطة المذكرة وتلك التي كانت موجودة في نواة الجاميطة المؤنثة.

من هذا نرى ان هذا الحدث هو المسؤول عن تواجد الكروموسومات في ازواج متشابهة homologous pairs في الخلايا الثنائية المجموعة الكروموسومية diploid ويرمز للمحتوى الكروموسومي لهذه الخلايا بالرمز (2 n).

وبالتالي فان الجاميطة تكون أحادية المجموعة الكروموسومية، ويعبر عن المحتوى الكروموسومي لها بالرمز (n )، وبالنسبة لكروموسومي أي زوج من أزواج الكروموسومات المتشابهة هذه homologous pairs ، فان واحدا منهما يصل الى الزيجوت من الأب والآخر يصل الى الزيجوت من الأم.

ولزيادة الدقة نقول انه اذا احتوت نواة الحيوان المنوي على كروموسوم السنترومير فيه طرفي telocentric وله تابع satellite، ومتوسط طوله في دور الوضع المتوسط هو 5uum (ميكروميتر)، فان نواة البيضة لا بد وان تحتوي هي الاخرى كروموسوم له نفس هذه المواصفات بالضبط identical chromosome.

ينطبق هذا الكلام على كل الكروموسومات الجسيمة autosomes وهي الكروموسومات التي تتشابه في كل من الذكور والإناث، تميزا لها عن كروموسومات الجنس Sex – chromosomes والتي سوف نتكلم عنها باسهاب فيما بعد.

وبما ان خلايا الزيجوت تتكاثر عن طريق الانقسام الميتوزي mitosis فان كل الخلايا الناتجة تحتوي على كل ازواج الكروموسومات التي كانت موجودة في نواة الزيجوت فمثلا كل الخلايا الناتجة من الزيجوت المذكور قبلا لا بد ان تحتوي على زوج من الكروموسومات طرفية السنترومير telocen ric ولها تابع satellite ومتوسط طولها في الدور الوضع المتوسط 5 um.

ونتيجة لان عملية اتحاد الجاميطات هذه ادت الى تواجد كل كروموسومات الجاميطتين المتحدتين في نواة الزيجوت، فلا بد من وجود عملية اخرى تعادل تاثير عملية الـsymgany هذه في مرحلة ما في دور حياة الكائن وقبل تكوين الجاميطات ، بمعنى اننا نحتاج الى عملية تؤدي الى اختزال عدد الكروموسومات الى النصف في الجاميطات الناتجة.

هذه العملية هي الانقسام الاختزالي meiosis وهو ثاني العمليات الهامة في دوره حياة الكائن الذي يتكاثر جنسيا.

والانقسام الاختزالي كصورة من صور انقسام النواة يختلف اختلافا واضحا عن الانقسام الميتوزي العادي mitosis وخصوصا في النقاط التالية: 

1- فالانقسام الاختزالي في حقيقة الحال عبارة عن انقسامين متتالين ويشاهد في كل واحد منهما اطوار الانقسام كلها أي الدور التمهيدي ودور الوضع المتوسط ودور الانفصال والدور النهائي.

ونتيجة لحدوث هذين الانقسامين المتتاليين فاننا نحصل على (4) نوايا بدلا من النواتين الناتجتين في عملية الانقسام الميتوزي. 

2- علاوة على ذلك فان النوايا الناتجة من الانقسام الاختزالي تحتوي على مجموعة كروموسومية واحدة وتعرف بانها نواة احادية haploid or monoploid، على العكس من النوايا الناتجة من الانقسام الميتوزي والتي تحتوي على العدد الثنائي للكروموسومات مثلها في ذلك مثل الخلية الام.

3- وكذلك فمن الناحية الجيلية، فان النوايا الناتجة من عملية الانقسام الاختزالي تختلف عن النواة الام وعن اخواتها الناتجة من نفس الانقسام الاختزالي، بينما النوايا الناتجة عن الانقسام الميتوزي تتشابه جينيا تماما مع بعضها ومع النواة الام.

ويطلق الاصطلاح ميوسيت meiocyte على كل خلية ثنائية المجموعة الكرموسومية diploid تكون على وشك الدخول في عملية الانقسام الاختزالي وفيما يلي شرح مفصل للخطوات التي تمر الخلية فيها اثناء اتمامها لعملية الانقسام الاختزالي.