كيفية الوقاية من تسوس الأسنان.. عند الشعور بالألم ودخول الإصابة للجذور. استعمال مادة الفلورايد



كيفية الوقاية من تسوس الأسنان:
في المرحلة الأولى من تسوس الأسنان:

- لا يوجد إحساس بالألم:
لأن المرض منحصر في طبقة المينا وهى خالية من الأعصاب ويكون العلاج سهلا بالنسبة للطبيب والمريض.

ويستطيع الطبيب في هذا المرحلة شرح سبب حدوث التسوس وكيفية الوقاية منه , ولذلك وجب زيارة طبيب الأسنان دوريا كل ستة اشهر في حالة عدم وجود أي الآم .

- عند الشعور بالألم:
هنا استمرت عملية الذوبان لطبقات السنة وتنتهي بإصابة العصب والتهاب جرثومي تنتهي بتورم في الوجه في المنطقة المحيطة بالضرس المصاب  ولابد من تداخل الطبيب فورا.

- عند دخول الإصابة للجذور:
تؤدي إلي عفونة وتتحول إلى بؤرة صديدية ترسل سمومها إلى الدم ومنها إلى مختلف أجزاء الجسم وتؤثر على الأعضاء العامة مثل العين والكلي والقلب ولا بد من تجنب هذه الخطوة.

استعمال مادة الفلورايد: 
وهي مادة تقوى طبقة المينا و توجد بصورة طبيعية في كثير من المأكولات والمشروبات مثل الأسماك والبقدونس والشبت والفلفل الأخضر والسبانخ والملوخية وفي الشاي ومياه الشرب والكراوية ويوجد بكمية أقل في التليو والكركدية وعصير القصب وأحيانا تضاف أملاح الفلورايد الى ملح الطعام.

ويمكن استعمال الفلورايد  موضوعيا على الأسنان عن طريق معجون الأسنان أو بواسطة طبيب الأسنان.

وتتلخص طرق الوقاية من التسوس في النقاط التالية:

1- الإقلال من عدد مرات تناول السكريات والإكثار من تناول الخضروات والفواكه.

2- تنظيم مواعيد الطعام والابتعاد عن تناول أى أطعمة ومشروبات بين الوجبات.

3- تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد كل أكله وخصوصاً بعد الإفطار والعشاء.
4- زيارة الطبيب كل ستة أشهر.

5- الإقلال من تناول المياه الغازية لإحتوائها على نسبة كبيرة من السكريات و الأحماض التي تؤدى إلى ذوبان طبقة المينا والعاج.

6- زيارة طبيب الأسنان لعمل حشوات وقائية على أسطح الأسنان الخلفية الماضغة.