-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

فحص الأسطوانات الهيالينية والأسطوانات الحبيبية في البول

الأسطوانات الهيالينية:
يصعب إلى حد ما رؤية تلك الأسطوانات في المستحضرات المبللة بثفالات البول من خلال المجهر الضوئي، حتى وإن تم تقريب مكثف المجهر.

ولكن يسهل بشكل أكبر تبصرها باستخدام المجهر متباين الأطوار؛ حيث أن هذا الطور لا يتوفر عادة في معظم المجاهر.

ويمكن رؤيتها بشكل أكبر من خلال المجهر الضوئي المنتظم إذا كان الدهن الملاصق لمطرس البروتين، (البروتين المخاطي Tamm-Horsfall) الذي يكوّن الأسطوانة الهيالينية (هيالين مختلط مع دهون) أو مادة جسيمائية من الخلايا المتنكسة، موجودًا في قالب الأسطوانة (هيالين في أسطوانة حبيبية ناعمة).

الأسطوانات الحبيبية:
قصيرة نوعًا ما مملوءة بحبيبات كبيرة ذات لون أصفر شاحب وأطرافها مستديرة.
تأتي الحبيبات من الخلايا الظهارية المتنكسة الآتية من نبيبات الكلية.

- ويوجد لدى الأسطوانات الحبيبية الناعمة عددًا أقل من الحبيبات لا تملأ الأسطوانة.
- يجب أن تميز الأسطوانات الهيالينية عن غيرها، حيث أنها مغطاة ببلورات فوسفات غير متبلور.

- الأسطوانات الدموية هي أسطوانات مملوءة بعدد يتراوح بين الكثرة والقلة من الكريات الحمراء المتنكسة، وهي مسمرة اللون. وهي تتواجد في داء الكلى الحاد.

- الأسطوانات القيحية هي أسطوانات مملوءة بالكامل بكريات بيضاء.
- والأسطوانات الهيالينية التي تحتوي على عدد قليل من الكريات البيضاء تعاني من عدوى الكلى.

- الأسطوانات الظهارية هي أسطوانات مملوءة بخلايا ظهارية ذات لون أصفر شاحب (ولجعل الخلايا أكثر تمييزًا، قم بإضافة قطرة بها حمض أسيتيك بتركيز 10% إلى الراسب.)
- وليس للأسطوانات الظهارية أي اعتداد تشخيصي.

- الأسطوانات الدهنية هي أسطوانات مصفرة شديدة اللمعان؛ حوافها مسننة وواضحة وأطرافها مستديرة وتلك الأسطوانات قابلة للذوبان في مادة الأثير وليس في حمض الأسيتيك تتواجد الأسطوانات الدهنية في المرضى المصابين بداء كلوي حاد.

- الأسطوانات الكاذبة عليك أن تميز بين الأسطوانات:
1- تكتلات بلورات الفوسفات، قصيرة وواضحة المعالم.
2- تكتلات المخاط الشفاف، أطرافها مستدقة في خيوط.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016