داء الليشمانيات.. أمراض منقولة بالمفصليات تسببها الطفيليات الأولية من جنس الليشمانيات



داء الليشمانيات:

داء الليشمانيات هو مجموعة من الأمراض المنقولة بالمفصليات تسببها الطفيليات الأولية من جنس الليشمانيات. يمكن أن تؤثر على الجلد أو الجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي أو الغدد الليمفاوية.

أنواع داء الليشمانيات:

هناك أربعة أنواع رئيسية من داء الليشمانيات:

- داء الليشمانيات الجلدي:

وهو الشكل الأكثر شيوعًا للمرض. يسبب تقرحات في الجلد.

- داء الليشمانيات الحشوي:

وهو شكل أكثر خطورة من المرض. يؤثر على الأعضاء الداخلية، مثل الكبد والطحال والنخاع العظمي.

- داء الليشمانيات المداري:

وهو شكل نادر من المرض. يؤثر على الغدد الليمفاوية.

- داء الليشمانيات المعدي:

وهو شكل نادر من المرض. يؤثر على الجهاز الهضمي.

الأسباب:

ينتشر داء الليشمانيات عن طريق لدغة أنثى ذباب الرمل المصابة. ينتقل الطفيلي إلى البعوض من خلال لدغ الحيوانات المصابة، مثل الكلاب أو القوارض.

الأعراض:

تختلف أعراض داء الليشمانيات حسب نوع المرض.

- داء الليشمانيات الجلدي:

يسبب تقرحات في الجلد تشبه القرحة.

- داء الليشمانيات الحشوي:

يسبب مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك الحمى والضعف وفقدان الوزن والنزيف.

- داء الليشمانيات المداري:

يسبب تورم الغدد الليمفاوية.

- داء الليشمانيات المعدي:

يسبب الإسهال والقيء والضعف.

العلاج:

يمكن علاج داء الليشمانيات بالأدوية المضادة للطفيليات.

الوقاية:

هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها للوقاية من داء الليشمانيات، بما في ذلك:
  • استخدام المبيدات الحشرية لتقليل عدد ذباب الرمل في المناطق المحيطة.
  • ارتداء ملابس واقية مثل القمصان ذات الأكمام الطويلة والسراويل الطويلة.
  • تجنب المناطق التي توجد بها ذباب الرمل، مثل الغابات والمناطق الريفية.
  • استخدام الناموسيات عند النوم.

المناطق المتضررة:

ينتشر داء الليشمانيات في المناطق المدارية وشبه المدارية في جميع أنحاء العالم.