أعراض وعلاج متلازمة الارتجاع المعدي المريئي.. عملية نيسن. عملية دوبيلر. عملية هيل. مثبطات مضخة البروتون. الأدوية المضادة للمستقبلات الهيستامين. العوامل المحفزة لحركة الأمعاء



ما هي متلازمة الارتجاع المعدي المريئي؟

متلازمة الارتجاع المعدي المريئي (GERD) هي حالة طبية تتسبب في ارتداد محتويات المعدة، بما في ذلك حمض المعدة، إلى المريء. يحدث هذا عندما لا تعمل العضلة العاصرة المريئية السفلية (LES) بشكل صحيح، مما يسمح للمواد من المعدة بالعودة إلى المريء.

أعراض متلازمة الارتجاع المعدي المريئي:

تشمل أعراض متلازمة الارتجاع المعدي المريئي ما يلي:
  • حرقة في الصدر، غالبًا ما يزداد سوءًا بعد تناول الطعام أو عند الاستلقاء
  • ألم في الصدر.
  • صعوبة البلع.
  • التجشؤ.
  • انتفاخ البطن.
  • سعال جاف.
  • بحة في الصوت.

تشخيص متلازمة الارتجاع المعدي المريئي:

سيعتمد تشخيص متلازمة الارتجاع المعدي المريئي على الأعراض والتاريخ الطبي للمريض. قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء فحص بدني واختبارات طبية، مثل:
  • اختبارات الدم: يمكن أن تساعد اختبارات الدم في استبعاد الحالات الطبية الأخرى، مثل السرطان.
  • اختبارات التصوير: يمكن أن تساعد اختبارات التصوير، مثل التنظير الداخلي أو الأشعة السينية أو صور التصوير المقطعي المحوسب (CT)، في الكشف عن أي تلف في المريء.

علاج متلازمة الارتجاع المعدي المريئي:

يعتمد علاج متلازمة الارتجاع المعدي المريئي على شدة الأعراض. يمكن علاج الحالات الخفيفة إلى المعتدلة من خلال تغييرات نمط الحياة والأدوية. يمكن علاج الحالات الشديدة أو التي لا تستجيب للعلاج الدوائي عن طريق الجراحة.

تغييرات نمط الحياة:

هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض متلازمة الارتجاع المعدي المريئي، مثل:
  • رفع رأس السرير عند النوم.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي قد تؤدي إلى تفاقم الألم، مثل الأطعمة الحارة أو الحمضية أو القهوة أو الكحول.
  • الامتناع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

الأدوية:

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تساعد في علاج متلازمة الارتجاع المعدي المريئي، مثل:
  • مثبطات مضخة البروتون (PPIs): تعمل PPIs على تقليل كمية الحمض التي تنتجها المعدة.
  • الأدوية المضادة للمستقبلات الهيستامين 2 (H2RAs): تعمل H2RAs على منع مستقبلات الهيستامين الموجودة في بطانة المعدة، مما يقلل من إنتاج الحمض.
  • العوامل المحفزة لحركة الأمعاء (prokinetics): تعمل العوامل المحفزة لحركة الأمعاء على تسريع حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، مما يساعد على منع ارتداد محتويات المعدة.

الجراحة:

يمكن إجراء الجراحة لمعالجة متلازمة الارتجاع المعدي المريئي في الحالات الشديدة أو التي لا تستجيب للعلاج الدوائي. هناك العديد من أنواع الجراحة المختلفة المتاحة، مثل:
  • عملية نيسن (Nissen fundoplication): هذه العملية الأكثر شيوعًا تتضمن لف الجزء العلوي من المعدة حول المريء السفلي.
  • عملية دوبيلر (Dor fundoplication): هذه العملية مشابهة لعملية نيسن، ولكنها تستخدم خيوط أرق.
  • عملية هيل (Hill repair): هذه العملية تتضمن تقوية العضلة العاصرة المريئية السفلية.

ملاحظات:

يمكن أن تكون متلازمة الارتجاع المعدي المريئي حالة مزمنة، ولكن يمكن السيطرة عليها من خلال العلاج المناسب.
إذا كنت تعاني من أي من أعراض متلازمة الارتجاع المعدي المريئي، فمن المهم طلب المساعدة الطبية من طبيبك.