حكم تبييض الأسنان: بين الطب والفقه



حكم تبييض الأسنان:

1- من الناحية الطبية:

يُعدّ تبييض الأسنان إجراءً تجميليًا شائعًا يُستخدم لتحسين مظهر الابتسامة.

- طرق تبييض الأسنان:

تتنوع طرق تبييض الأسنان، وتشمل:
  • منتجات تبييض الأسنان المتاحة دون وصفة طبية: مثل معاجين الأسنان، وشرائط التبييض، وجل التبييض.
  • علاجات تبييض الأسنان في عيادة طبيب الأسنان: مثل استخدام الجل المُرّكز أو الليزر.

- فعالية تبييض الأسنان:

  • تختلف فعالية تبييض الأسنان اعتمادًا على لون الأسنان الأصلي ونوع طريقة التبييض المستخدمة.
  • بشكل عام، يمكن أن يحقق تبييض الأسنان نتائج جيدة لدى معظم الأشخاص.

- مخاطر تبييض الأسنان:

قد يُسبب تبييض الأسنان بعض الآثار الجانبية، مثل:
  • حساسية الأسنان: قد تصبح الأسنان أكثر حساسية للأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.
  • تهيج اللثة: قد تصبح اللثة ملتهبة أو متورمة.
  • تآكل مينا الأسنان: قد يؤدي الاستخدام المفرط لمنتجات تبييض الأسنان إلى تآكل مينا الأسنان.

2- من الناحية الفقهية:

- الأصل جواز تبييض الأسنان:

إنّ الأصل في الأمور جوازها، ولا يوجد نص شرعي صريح يُحرم تبييض الأسنان.

- الغرض من تبييض الأسنان:

إنّ تحديد جواز تبييض الأسنان من عدمه يتوقف على الغرض منه:
  • الغرض هو التزين: يجوز تبييض الأسنان بقصد التزين، وذلك لأنّ التزين من الأمور المُباحة في الإسلام.
  • الغرض هو العلاج: يجوز تبييض الأسنان بقصد العلاج، مثل: إزالة اصفرار الأسنان الناتج عن أمراض معينة.
  • الغرض هو التغرير: لا يجوز تبييض الأسنان بقصد التغرير على الآخرين، مثل: إخفاء عيوب الأسنان أو إظهار جمال وهمي.

الخلاصة:

  • من الناحية الطبية: تبييض الأسنان إجراء آمن وفعال بشكل عام، لكن يجب استشارة طبيب الأسنان قبل البدء بأي علاج تبييض.
  • من الناحية الفقهية: يجوز تبييض الأسنان بقصد التزين أو العلاج، لكن لا يجوز بقصد التغرير على الآخرين.