-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

رحلة عبر خلايا الجسم: كيف يحمي النسيج الطلائي أعضاءنا ويدعم وظائفها الحيوية من الامتصاص إلى الإفراز والتبادل الغازي

النسيج الطلائي:

تعريف:

  • النسيج الطلائي هو نوع من الأنسجة يتكون من طبقة واحدة أو أكثر من الخلايا المرتبة بإحكام.
  • تُغطي الخلايا الظهارية أسطح الجسم وتُبطن التجاويف والأعضاء الداخلية.
  • تلعب دورًا هامًا في الحماية والامتصاص والإفراز والتبادل الغازي والحواس.

أنواع النسيج الطلائي:

1. النسيج الطلائي البسيط:

يتكون من طبقة واحدة من الخلايا. ويُصنف إلى ثلاثة أنواع فرعية:
  • النسيج الطلائي الحرشفي: يتكون من خلايا مسطحة مثل الخلايا الموجودة في الجلد والأوعية الدموية.
  • النسيج الطلائي المكعب: يتكون من خلايا مكعبة مثل الخلايا الموجودة في الغدد اللعابية والجلد.
  • النسيج الطلائي العمادي: يتكون من خلايا طويلة مثل الخلايا الموجودة في بطانة المعدة.

2. النسيج الطلائي المركب:

يتكون من طبقتين أو أكثر من الخلايا. ويُصنف إلى ثلاثة أنواع فرعية:
  • النسيج الطلائي الحرشفي المصفف: يتكون من طبقة قاعدية من خلايا مكعبة أو عمادية وتليها طبقات من الخلايا الحرشفية المسطحة. يوجد في الجلد والأغشية المخاطية.
  • النسيج الطلائي المكعب المصفف: يتكون من طبقة قاعدية من خلايا مكعبة أو عمادية وتليها طبقات من الخلايا المكعبة. يوجد في الغدد اللعابية والقنوات الصفراوية.
  • النسيج الطلائي العمادي المصفف: يتكون من طبقة قاعدية من خلايا مكعبة أو عمادية وتليها طبقات من الخلايا العمادية. يوجد في المعدة والأمعاء.

وظائف النسيج الطلائي:

  • الحماية: تُشكل الخلايا الظهارية حاجزًا ماديًا يحمي الأنسجة والأعضاء من العدوى والجروح.
  • الامتصاص: تمتص الخلايا الظهارية المواد المغذية والماء والأدوية من الأمعاء.
  • الإفراز: تُفرز الخلايا الظهارية المواد الضارة والهضوم والهرمونات.
  • التبادل الغازي: يسمح النسيج الظهاري في الرئتين بتبادل الأكسجين ثاني أكسيد الكربون.
  • الحواس: تحتوي خلايا النسيج الطلائي في الأذنين والأنف والعين على مستقبلات حسية تُمكّن من الإحساس باللمس والضغط والتذوق والرائحة والبصر.
  • الدعم: يوفر النسيج الطلائي الدعم لبعض الأعضاء مثل الكلى والكبد.
  • التكاثر: تُشكل الخلايا الظهارية طبقة خارجية تحمي الأعضاء التناسلية وتساعد على نقل الحيوانات المنوية والبويضات.

خصائص إضافية للنسيج الطلائي:

  • الاستقطاب: تتميز العديد من خلايا النسيج الطلائي بوجود قطبية، أي أن لها سطحًا قاعديًا متصل بالغشاء القاعدي وسطحًا حرًا متجهًا نحو التجويف أو السطح الخارجي.
  • التجدد: تمتلك بعض أنواع النسيج الطلائي، مثل النسيج الطلائي المُبطن للأمعاء، القدرة على تجديد نفسها باستمرار.
  • التخصص: تتخصص بعض خلايا النسيج الطلائي في وظائف محددة، مثل إفراز الهرمونات أو امتصاص العناصر الغذائية.


أمثلة على أنواع النسيج الطلائي:

  • النسيج الطلائي الحرشفي: يُوجد في الجلد والأوعية الدموية.
  • النسيج الطلائي المكعب: يُوجد في الغدد اللعابية والجلد.
  • النسيج الطلائي العمادي: يُوجد في بطانة المعدة والأمعاء.
  • النسيج الطلائي الحرشفي المصفف: يُوجد في الجلد والأغشية المخاطية.
  • النسيج الطلائي المكعب المصفف: يُوجد في الغدد اللعابية والقنوات الصفراوية.
  • النسيج الطلائي العمادي المصفف: يُوجد في المعدة والأمعاء.
  • النسيج الطلائي الكاذب: يُوجد في القصبة الهوائية والمهبل.
  • النسيج الطلائي الانتقالي: يُوجد في المثانة والحالب.

أهمية النسيج الطلائي:

  • يلعب النسيج الطلائي دورًا هامًا في حماية الجسم من العدوى والأمراض.
  • يُساعد على امتصاص العناصر الغذائية ونقل المواد في الجسم.
  • يُساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم والتخلص من الفضلات.
  • يُساعد على حاسة السمع والتذوق والشم والبصر.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016