التحقق من وجود سرطان القولون من عدمه حتى مع عدم وجود أعراض.. فحص الدم الخفي في البراز. تنظير القولون. فحص القولون السيني بالمنظار



التحقق من وجود سرطان القولون من عدمه حتى مع عدم وجود أعراض:

سرطان القولون هو نوع من سرطان الجهاز الهضمي يصيب القولون والمستقيم. يمكن أن يسبب سرطان القولون مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك:
  • تغيرات في عادات الأمعاء، مثل الإسهال أو الإمساك أو تغير شكل البراز.
  • ألم في البطن أو الظهر.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الضعف أو التعب.
  • فقر الدم.
ومع ذلك، لا يعاني بعض الأشخاص المصابين بسرطان القولون من أي أعراض على الإطلاق. لذلك، من المهم إجراء فحوصات روتينية للكشف عن سرطان القولون، حتى لو لم تكن تعاني من أي أعراض.

الفحوصات الروتينية للكشف عن سرطان القولون:

هناك عدة فحوصات يمكن استخدامها للكشف عن سرطان القولون، بما في ذلك:
  • فحص الدم الخفي في البراز: يتم هذا الفحص عن طريق جمع عينة من البراز بحثًا عن الدم الخفي.
  • تنظير القولون: يتم هذا الفحص عن طريق إدخال أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا في المستقيم والقولون.
  • فحص القولون السيني بالمنظار: يتم هذا الفحص عن طريق إدخال أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا في الجزء السفلي من القولون.

توصيات فحص سرطان القولون:

تختلف توصيات فحص سرطان القولون حسب العمر وعوامل الخطر. بشكل عام، يوصى بإجراء فحص سرطان القولون لمرة واحدة في العمر، بدءًا من سن 45 عامًا.
بالنسبة للأشخاص الذين لديهم عوامل خطر عالية للإصابة بسرطان القولون، مثل تاريخ عائلي للمرض أو تاريخ شخصي من أمراض القولون، فقد يوصى بإجراء فحوصات أكثر تكرارًا.

نصائح لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون:

بالإضافة إلى إجراء الفحوصات الروتينية، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون، بما في ذلك:
  • تناول نظام غذائي صحي: احرص على تناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: احرص على ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل معظم أيام الأسبوع.
  • التحكم في وزنك: الحفاظ على وزن صحي يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • الإقلاع عن التدخين: الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.
إذا كنت قلقًا بشأن خطر الإصابة بسرطان القولون، فتحدث إلى طبيبك. يمكنهم مساعدتك في تحديد أفضل نهج للفحص لك.