-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

أورام وسرطان الكبد: أسباب وعوامل الخطر وطرق الوقاية والعلاج

ما هو سرطان الكبد؟

سرطان الكبد هو نوع من السرطان ينشأ في خلايا الكبد. قد تتكون العديد من أنواع السرطانات في الكبد، لكن النوع الأكثر شيوعًا هو سرطان الخلايا الكبدية، والذي يبدأ في النوع الأساسي من خلايا الكبد (الخلايا الكبدية). تندر الأنواع الأخرى من سرطان الكبد، مثل سرطان الأقنية الصفراوية داخل الكبد و الورم الأرومي الكبدي.

أعراض سرطان الكبد:

لا تظهر أي أعراض على بعض المصابين بسرطان الكبد في المراحل المبكرة من المرض. ومع ذلك، مع تقدم السرطان، قد تظهر الأعراض التالية:
  • كتلة أو ورم في البطن اليمنى العليا.
  • ألم في البطن أو الظهر.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان أو القيء.
  • التعب والإرهاق.
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • تورم الساقين والكاحلين.
  • الارتباك أو تغيرات في الحالة العقلية.

أسباب وعوامل خطر سرطان الكبد:

لا يُعرف السبب الدقيق لسرطان الكبد، لكن هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة به، تشمل:
  • عدوى التهاب الكبد الوبائي ب أو ج: تُعد عدوى التهاب الكبد الوبائي ب و ج من أهم أسباب سرطان الكبد.
  • تشمع الكبد: هو تليف الكبد وندبة، والذي يمكن أن ينجم عن عدوى التهاب الكبد الوبائي أو الإفراط في شرب الكحول أو أمراض الكبد الأخرى.
  • السمنة: يزداد خطر الإصابة بسرطان الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو السمنة المفرطة.
  • تعرض السموم: يمكن أن تزيد بعض السموم، مثل الأفلاتوكسين (مادة سامة تنتجها بعض أنواع الفطريات) و الكحول، من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي: هو حالة وراثية تسبب تراكم الحديد الزائد في الجسم، مما قد يؤدي إلى تلف الكبد ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • تاريخ العائلة: يزداد خطر الإصابة بسرطان الكبد لدى الأشخاص الذين لديهم أفراد من العائلة مصابون بهذا المرض.

تشخيص سرطان الكبد:

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون معرضًا لخطر الإصابة بسرطان الكبد، أو إذا كنت تعاني من أي من أعراضه، فمن المهم أن ترى الطبيب. سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني ويسألك عن تاريخك الطبي. قد يطلب أيضًا إجراء بعض الاختبارات، مثل:
  • اختبارات الدم: لتقييم وظائف الكبد وعلامات العدوى أو أمراض الكبد الأخرى.
  • اختبارات التصوير: مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي للكبد للبحث عن أورام أو أمراض الكبد.
  • خزعة الكبد: إزالة عينة صغيرة من أنسجة الكبد لفحصها تحت المجهر للبحث عن الخلايا السرطانية.

علاج سرطان الكبد:

يعتمد علاج سرطان الكبد على مرحلة السرطان وصحته العامة وعوامل أخرى. تشمل خيارات العلاج ما يلي:
  • الجراحة: إزالة الورم وجزء من الكبد السليم.
  • استئصال الكبد: إزالة الكبد بالكامل وزراعة كبد جديد.
  • استئصال الورم بالتردد الحراري: استخدام موجات الراديو لتسخين وتدمير خلايا السرطان.
  • حقن الإيثانول: حقن الكحول مباشرة في الورم لتدمير خلايا السرطان.
  • العلاج الكيميائي: استخدام الأدوية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: استخدام الأشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي: تعزيز جهاز المناعة لمحاربة السرطان.

الوقاية من سرطان الكبد:

لا توجد طريقة مؤكدة لمنع سرطان الكبد، لكن يمكنك تقليل الخطر باتباع الخطوات التالية:
  • الحصول على لقاح التهاب الكبد الوبائي ب: يوصى بلقاح جميع الأطفال والبالغين المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى.
  • ممارسة الجنس الآمن: استخدام الواقي الذكري دائمًا عند ممارسة الجنس للمساعدة في منع انتشار عدوى التهاب الكبد الوبائي ب و ج.
  • تجنب مشاركة الإبر: لا تشارك أبدًا الإبر أو المعدات الطبية الأخرى مع أي شخص.
  • شرب الكحول باعتدال: الإفراط في شرب الكحول يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد وسرطان الكبد.
  • الحفاظ على وزن صحي: فقدان الوزن إذا كنت تعاني من السمنة أو السمنة المفرطة.
  • تناول نظام غذائي صحي: تناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تجنب السموم: تجنب التعرض للسموم مثل الأفلاتوكسين.
  • الحصول على رعاية طبية منتظمة: إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بسرطان الكبد، فمن المهم الخضوع لفحوصات منتظمة للكشف عن المرض مبكرًا.
بالإضافة إلى هذه الخطوات، من المهم أيضًا اتباع نصائح طبيبك حول كيفية تقليل خطر الإصابة بسرطان الكبد.
من المهم ملاحظة أن المعلومات الواردة في هذا الموضوع هي لأغراض إعلامية فقط وليست بديلاً عن المشورة الطبية المهنية. يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية الآخر للحصول على المشورة الطبية حول حالتك الخاصة.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016