-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

طريقة العزل لتحقيق الرغبة في ترجيح جنس الجنين بأن يكون أنثى.. الجماع قبل فترة نزول البويضة واستخدام طريقة العزل خلال الفترة التي تلي فترة نزول البويضة

إن طريقة العزل ما هي إلا أسلوب لترجيح جانب على جانب آخر وهي نسبية أي أنها تزيد من فرصة نسبة الجانب الذي نرغب فيه سواء كان ذكراً أم أنثى أما التوفيق فنوكله لجاعل الأسباب ومقدر النطف في الأرحام جلت قدرته.

إنَّ طريقة ترجيح اختيار جنس المولود يعتمد بعد الله عز وجل على المعرفة الدقيقة لموعد نزول البويضة خلال الدورة الشهرية للمرأة.

ولتحقيق الرغبة في أنْ يكون جنس المولود أنثى (بإذن الله تعالى) على الزوجين اتباع الخطوات التالية:

1- لا بد من حضور النية المشروعة في طلب الذرية لدى الزوجين، والدعاء عند الجماع بأن يجنبهما الشيطان وأْنْ يرزقهم الذرية الصالحة.

2- على الزوجة معرفة موعد نزول البويضة خلال دورتها الشهرية.
3- أنْ يتم الجماع قبل فترة نزول البويضة بثلاثة أيام على الأقل: الأيام الأولى بعد الطهر.

4- أنْ يمتنع الزوجان عن الجماع خلال الفترة التي يتوقع فيها أنْ تنزل البويضة - وذلك غالباً من اليوم الخامس بعد الطمث إلى اليوم الثاني عشر بعد توقف الطمث.

5- بعد ذلك تستخدم طريقة العزل خلال الفترة التي تلي فترة نزول البويضة، أي من اليوم الثالث عشر إلى اليوم الثامن عشر بعد توقف الطمث.

6- بعد ذلك وقرب نهاية الدورة الشهرية يمكن للزوجين استئناف الجماع مرة أخرى بدون استخدام العزل ولكن يفضل استمرار العزل.

ونظراً لأهمية تحديد موعد الإباضة أو نزول البويضة من المبيض إلى قناة البيض فموعد نزول البويضة من المبيض غالباً ما يكون حول منتصف الدورة الشهرية في الوقت الذي يتم فيه إفراز الهرمون المكون للجسم الأصفر من الغدة النخامية إلى المبيض.

فيعمل على خروج البويضة منه إذ يصحب ذلك اليوم انخفاض قليل لدرجة حرارة الجسم ثم يعقبه ارتفاع لدرجة حرارة الجسم يتراوح (من 5ر0 إلى 1ْم) وكذلك يصبح لون الإفرازات الخارجية من الفرج شفافة (لا لون لها) قليلة اللزوجة ذات قوام رقيق.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016