الحجامة في الطب الحديث.. علاج أمراض الدورة الدموية، كضغط الدم والتهاب عضلة القلب وأمراض الصدر وصداع الرأس وآلام الروماتيزم في العضلات



استخدمت الحجامة في علاج أمراض الدورة الدموية، كعلاج ضغط الدم، والتهاب عضلة القلب وذلك بحجم منطقة ما تحت عظمة الترقوة   اليسرى بثلاث أصابع، والتهاب الغشاء المبطن للقلب، وتخفيف آلام الذبحة  الصدرية.

كما استخدمت في علاج أمراض الصدر والقصبة الهوائية، وكذلك آلام المرارة، والأمعاء والآلام الخصية.

وعولج بالحجامة من كان يشكو من صداع الرأس، العيون، وآلام الرقبة، والبطن، وآلام الروماتيزم في العضلات، والرماتيزم المزمن.

كما عولج بها حالات انقطاع الطمث الأولي والثانوي عند النساء.

وهي وسيلة من وسائل علاج بعض حالات هبوط القلب المصاب بارتشاح في الرئتين، وفي بعض أمراض القلب، والصدر، وآلام المفاصل.

ومن ناحية أخرى تنفرد الحجامة في حالات تنفع فيها وتخفف الآلام، وليس لها أي مضاعفات جانبية.

وهذا يدل على أن الحجامة قد استخدمت في الطب الحديث بشكل واسع وكانت لها نتائج إيجابية، لذا لم تخل من ذكرها مجلة طبية، أو كتاب علمي وعلى الأخص في فرنسا، وألمانيا وروسيا.