اختبار الكشف عن الدم في البول - اختبار البنزيدين



اختبار الكشف عن الدم في البول: اختبار البنزيدين

يُعدّ اختبار البنزيدين اختبارًا بسيطًا للكشف عن وجود الدم في البول. يعتمد هذا الاختبار على تفاعل بين الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء مع مادة البنزيدين لإنتاج لون أزرق أو أخضر.

طريقة إجراء الاختبار:

المواد المطلوبة:

  • أنبوبة اختبار.
  • 1 مل من البول.
  • 1 مل من ماء الأكسجين.
  • 1 مل من محلول البنزيدين (يُحضّر بِذَوْب 1 جم من البنزيدين في 100 مل من حمض الخليك المركز).

الخطوات:

  • نضع 1 مل من البول في أنبوبة اختبار.
  • نضيف 1 مل من ماء الأكسجين إلى أنبوبة الاختبار.
  • نضيف 1 مل من محلول البنزيدين إلى أنبوبة الاختبار.

المشاهدة:

  • الحالة الإيجابية (وجود دم في البول): يظهر لون أزرق أو أخضر على البارد.
  • الحالة السلبية (لا يوجد دم في البول): لا يحدث أي تغير في اللون.

ملاحظات:

  • يجب الحرص عند التعامل مع البنزيدين، حيث أنه مادة كيميائية خطرة.
  • يُفضل استخدام شريط اختبار البول بدلاً من اختبار البنزيدين، حيث يُعدّ أكثر دقة وأمانًا.
  • يمكن إجراء اختبار البنزيدين على البراز للكشف عن "الدم الخفي".
  • يجب على الشخص الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء قبل إجراء الاختبار بمدة 3-5 أيام، وكذلك تجنب تناول الخضروات قبل الاختبار بـ 24 ساعة.
  • يُعدّ اختبار البنزيدين مفيدًا في الكشف عن حالات مثل القرحة المزمنة للمعدة والاثني عشر.

فحص البراز للكشف عن الدم الخفي:

  • نأخذ عينة من البراز بحجم حبة الفول (1 جم) من الجزء الغامق (أسود أو بني غامق).
  • نذيب العينة في 5 مل من حمض الخليك المركز.
  • نُصفّي الخليط باستخدام مصفاة البراز.
  • نتعامل مع الراشح بنفس طريقة اختبار البول المذكورة سابقًا.

الأهمية السريرية:

يمكن أن يشير وجود الدم في البول إلى وجود مشكلة في الكلى أو المسالك البولية أو الجهاز الهضمي. تشمل بعض الأمراض التي قد تؤدي إلى وجود دم في البول:
  • التهاب المسالك البولية: وهو عدوى تصيب المسالك البولية، بما في ذلك المثانة والكلى والحالب.
  • حصى الكلى: هي رواسب صلبة تتكون في الكلى.
  • سرطان الكلى: وهو نمو غير طبيعي للخلايا في الكلى.
  • سرطان المثانة: وهو نمو غير طبيعي للخلايا في المثانة.
  • القرحة الهضمية: هي تقرحات مفتوحة في بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
إذا لاحظت وجود دم في بولك، فمن المهم مراجعة الطبيب لتحديد السبب الكامن وراء ذلك.