أنواع وأدوات علم النفس الإكلينيكي - العيادي.. العلاج النفسي. العلاج السلوكي المعرفي. الأدوية



تعريف علم النفس الإكلينيكي (العيادي):

هو فرع من فروع علم النفس يهتم بدراسة وتشخيص وعلاج الاضطرابات النفسية والسلوكية والأمراض العقلية لدى الأفراد من جميع الأعمار. يهدف إلى مساعدة الناس على فهم أنفسهم بشكل أفضل وتحسين حياتهم من خلال العلاج النفسي.

مجالاته:

  • التشخيص: يُستخدم علم النفس الإكلينيكي لتشخيص الاضطرابات النفسية مثل القلق والاكتئاب واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  • العلاج: يُستخدم علم النفس الإكلينيكي لعلاج الاضطرابات النفسية باستخدام مختلف الأساليب مثل العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي.
  • البحث: يُستخدم علم النفس الإكلينيكي لإجراء البحوث حول الاضطرابات النفسية وطرق علاجها.

أنواعه:

  • علم النفس العيادي: يهتم بتقديم الخدمات النفسية للأفراد بشكل مباشر.
  • علم النفس العصبي: يهتم بدراسة العلاقة بين الدماغ والسلوك.
  • علم النفس الإكلينيكي للأطفال والمراهقين: يهتم بدراسة الاضطرابات النفسية لدى الأطفال والمراهقين.
  • علم النفس العيادي للكبار: يهتم بدراسة الاضطرابات النفسية لدى الكبار.

منهجه:

  • المقابلة: التحدث مع المريض لفهم مشاعره وأفكاره وسلوكه.
  • الاختبارات النفسية: استخدام اختبارات موحدة لتقييم قدرات المريض ومهاراته.
  • الملاحظة: مراقبة سلوك المريض في بيئات مختلفة.

أدواته:

  • العلاج النفسي: مساعدة المريض على فهم مشاعره وأفكاره وسلوكه وتغييرها بشكل إيجابي.
  • العلاج السلوكي المعرفي: مساعدة المريض على تغيير سلوكه وأفكاره.
  • الأدوية: وصف الأدوية لعلاج بعض الاضطرابات النفسية.

أهميته:

  • تحسين الصحة النفسية: يساعد علم النفس الإكلينيكي على تحسين الصحة النفسية للأفراد.
  • تعزيز جودة الحياة: يساعد علم النفس الإكلينيكي على تعزيز جودة حياة الأفراد.
  • تقليل عبء المرض: يساعد علم النفس الإكلينيكي على تقليل عبء المرض على الأفراد والمجتمع.

ملاحظة:

  • يُفضل استخدام مصطلح "علم النفس الإكلينيكي" بدلاً من "علم النفس العيادي".
  • يُمكن استخدام مصطلح "الطبيب النفسي" بدلاً من "أخصائي النفس" للدلالة على الطبيب الحاصل على شهادة الطب النفسي.