طور التنشيط في تفاعلات الحساسية.. تنشيط الخلايا الدقلية لافراز الجيبات أو الوسائط الالتهابية



طور التنشيط
Activation Phase
طور التنشيط في تفاعلات الحساسية يبدأ بتنشيط الخلايا الدقلية لافراز الجيبات أو الوسائط الالتهابية.
وهذا يحتاج على الأقل إلى اثنين من المستقبلات إلى منطقة Fc في الجلوبين المناعي IgE الذي يتماسك معاً في تكوين ثابت.
هذا الارتباط يقوى عن طريق مستحثات متنوعة ترتبط فيما بينها بجزيئات مختلفة من الجلوبين المناعي IgE على سطحها.
هذا الارتباط يحفز الخلية إلى إفراز جيباتها
هذا الترتيب الفسيولوجي (خلايا دقلية مفرزة للجلوبين المناعي IgE) يعتمد على جرعة المستضد وطريقة دخوله إلى الجسم.
الخلايا الدقلية التي تفرز حبيباتها في الجهاز الهضمي تؤدي إلى زيادة إفرازات الجهاز الهضمي وزيادة حركتها وهذا يؤدي إلى حدوث قيء وإسهال.
وعلى الجانب الآخر. تفرز الخلايا الدقلية حبيباتها في الرئة مما يؤدي إلى ضيق في الممر الهوائي وزيادة إفرازات المخاط (البلغم) هذه الإمدادات تؤدي إلى الاحتقان وسد الممرات الهوائية مع حدوث كحة وأزيز في التنفس.
ويؤدي أيضاً إلى توحم الممرات الأنفية وتضخمها.
وأخيراً إفرازات حبيبات الخلايا الدقلية في الأوعية الدموية تؤدي إلى زيادة التدفق الدموي وزيادة النفوذ الوعائي مما يؤدي إلى زيادة الوجود المائي في الأنسجة وهذا يؤدي إلى زيادة تدفق اللمف من العقد اللمفاوية المجاورة وهذا يؤدي إلى زيادة تكوين الخلايا والبروتين في الأنسجة.
اندماج FcεRI يمكن التحقق منها عن طريق التجربة (معملياً) عن طريق إضافة أجسام مضادة للجلوبين المناعي IgE أو عن طريق إضافة أجسام مضادة لمستقبلات الجلوبين المناعي IgE كما هو متوقع يقوم الجلوبين المناعي IgE المندمج مع مستقبلات Fc بتنشيط الخلايا الدقلية لإفراز حبيباتها.
يمكن تنشيط الخلايا الدقلية أيضاً عن طريق ايونات الكالسيوم التي تؤدي إلى دخول الكالسيوم إلى الخلايا الذي يؤدي إلى حدوث تتابع اشاري يؤدي إلى إفراز الحبيبات.
يمكن تنشيط الخلايا الدقلية بطريقة أخرى غير اندماج الجلوبين المناعي IgE مع منطقة Fc مثل المتمم 3a والمتمم 5a ومنتجات تنشيط المتمم وبعض الأدوية مثل الكودين والمورفين والأصباغ الإشعاعية.
وبعض العوامل الطبيعية مثل الحرارة والبرودة والضغط مثل في حالات فرط الحساسية الجلدية الناتجة من التعرض للبرد.
وجدير بالذكر انه يوجد تركيز كبير من لكتين Lectin في بعض الأطعمة مثل الفراولة وهذا يفسر حدوث الحساسية بعد تناول هذا الطعام تنشط الخلايا الدقلية (من خلال ارتباط الحافز مستقبلاتها) يوجد إلى إفرازات الحبيبات وإظهار الوسائط الالتهابية. ونظراً لسهولة قياس إفرازات الخلايا الدقلية.
تعتبر تلك الخلايا نموذجا جيدا لتنشيط الخلية.
ومن الأحداث المتلاحقة في تنشيط الخلايا هو تجمع المستقبلات والتغير في جدارها المائي الذي ينتج عن تمثيل الدهون الفسفورية الذي يؤدي إلى زيادة الادنيوسين أحادي الفوسفات الدائري ويتبع ذلك دخول ايونات الكالسيوم.
إن نسبة الادنيوسين أحادي الفوسفات ونسبة الجوانين أحادي الفوسفات تؤثر على الأحداث اللاحقة وبشكل عام، فإن زيادة نسبة الادنيوسين أحادي الفوسفات الدائري داخل الخلية في هذه المرحلة يبطئ أو يوقف إفراز الحبيبات ولذلك تنشيط انزيم الادنين الدائري له دوراً مهماً في التفاعلات الحساسية.
إن تفاعلات الحساسية تسمى في الغالب حساسية حالية وهذا الاسم يتماشى مع سرعة الربط بين مستقبلات الجلوبين المناعي IgE مع تحريك إفرازات الخلايا الدقلية عن طريق الخيوط الرفيعة.
إن إخراج الحبيبات من الخلايا هي عملية فسيولوجية ولا ينتج عنها تحلل أو موت للخلية.
إن الخلية بعد إفراز الحبيبات تكون مستعدة لممارسة وظائفها الطبيعية.