-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

طريقة الحلقة المعايرة لتحديد كمية البكتيريا في عينة البول.. الاستعراف. اختبارات الحساسية

هناك عدة طرق زراعة لتحديد كمية البكتيريا في عينة البول.
وإن أسهل الطرق وأكثرها استخدامًا هي طريقة الحلقة المعايرة.

تعتبر هذه الطريقة باستخدام آغار المعوز السيستيني لكهارل اللاكتوز (CLED) أو المستنبتات مولدة اللون، هي أكثر الطرق من حيث تعدد الاستعمال والكفاءة لعدد كبير من العينات.

تحتوي المستنبتات مولدة اللون على ركائز مختلفة تسمح بالتعرف الظني على العديد من الأنواع الشائعة من خلال حدوث تغير سواء في تصبغ المستعمرة أو في لون الآغار.

وتلك الركائز تؤدي بشكل مرضى بالمقارنة بالمعوز السيستيني لكهارل اللاكتوز (CLED) ولها ميزة سهولة اكتشاف المزارع المخلوطة.

لكن المستنبتات مولدة اللون الآتية من منتجين مختلفين قد تختلف في النوعية، وهي طريقة غالية مقارنة بطريقة حلقة المعايرة/الأتلام السطحية.

قم بخلط البول برفق لتجنب حدوث رغاوي.
 قم بغمس طرف الحلقة المعايرة المعقمة (مثلا مقاس 1 ميكرولتر أو 2 ميكرولتر أو 10 ميكرولتر) في عينة البول أسفل السطح وإزالتها عموديًا، مع الحذر من حمل أي شيء في الساق.

استخدم هذه لتلقيح آغار المعوز السيستيني لكهارل اللاكتوز أو صفيحة الآغار مولد اللون والفرش وفقًا لعدد العينات. يوصى بحد أقصى أربع عينات لكل صفيحة 9 سم في هذه الطريقة مع استخدام حلقة سعة 1 ميكرولتر أو 2 ميكرولتر، أو عينتين عند استخدام حلقة سعة 10 ميكرولتر.

عند استخدام حلقة سعة 1 ميكرولتر، فإن المستعمرة الواحدة تساوي 1000 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر (أي 1 x 106 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر).

الشفط من فوق العانة، وهو بول يتم الحصول عليه جراحيًا، وعينات البول المتوقع وجود لبيلة جرثومية خطيرة بها كميتها 105 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر (زيادة أحجام اللقيحات مطلوبة)، وتلقيح 100 ميكرولتر (0.1 ميلليلتر) من العينة بشكل معقم إلى آغار كامل لمعوز سيستيني لكهارل اللاكتوز (CLED) أو صفيحة آغار مولد اللون.

قم بفرش اللقيحة على كامل سطح الصفيحة بواسطة حلقة معقمة أو فارشة.
لا تستخدم ماسحة معقمة تتشرب كمية كبيرة من اللقيحة. ولأجل عزل المستعمرات الفردية، قم بفرش اللقيحة باستخدام حلقة معقمة. 
عدد وحدات تكوين مستعمرة لكل لتر = عدد وحدات تكوين المستعمرة في الصفيحة x 104.

وهذه الطريقة شبه الكمية تكون حساسة للتحري فيما دون 106 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر عند استخدام حلقة سعة 5 ميكرولتر أو 10 ميكرولتر (على سبيل المثال 5 أو 10 مستعمرات)، أو 107 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر عند استخدام حلقة سعتها 1 ميكرولتر أو 2 ميكرولتر (على سبيل المثال 10 أو20 مستعمرات). (انظر الجدول أدناه).

دليل توضيحي على كيفية عد المستعمرات:

عدد وحدات تكوين المستعمرات باستخدام مادة التلقيح

 

0.3 ميكرولتر

1 ميكرولتر

2 ميكرولتر

5 ميكرولتر

10 ميكرولتر

106 وحدات تكوين مستعمرات/ لتر

-

-

-

5

10

107 وحدات تكوين مستعمرات/ لتر

3

10

20

50

100

108 وحدات تكوين مستعمرات/ لتر

30

100

200

500

1000

تفسير المزرعة:
إن الدراسات الأساسية لتفسير نتائج مزرعة البول تظهر أن التجمعات البكتيرية ≥108 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر (≥105 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر) تشير إلى عدوى والتكتلات الأقل من ذلك عادة ما يشير إلى تلوث.

في مجموعات مرضى معينة، قد تكون التكتلات التي تتراوح من 108 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر (105 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر) إلى 105 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر (102 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر) شيئًا ذا دلالة.

والمستفرد النقي الذي يحتوي على تكتلات تتراوح من 107 إلى 108 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر (من 104إلى105 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر) يجب تقييمه وفقًا للمعلومات السريرية أو تأكيده من خلال تكرار المزرعة.

وإجمالا فإن تأكيد عدوى السبيل البولي يتطلب البرهنة على وجودة لبيلة جرثومية خطيرة من خلال زرع كمي (محددة وفقًا لمجموعة المريض أو نوع العينة).

طرق الزرع الروتينية قد لا تكون حساسة بالقدر الكافي لاكتشاف مستويات بكتيرية منخفضة (مثل ≥107 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر / ≥104 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر) ويمكن زيادة الحساسية من خلال زيادة حجم اللقيحة.

وفيما يلي قائمة بالوحدات الرسمية وما يناظرها:
≥105 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر تساوي ≥108 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.
<105 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر تساوي <108 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.
104 وحدة تكوين مستعمرة لكل ميليللتر تساوي107 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.
<104 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر تساوي <107 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.
103 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر تساوي 106 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.
<103 وحدة تكوين مستعمرة لكل مليللتر تساوي <106 cfu/Lووحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.
102 وحدة تكوين مستعمرة لكل ميليللتر تساوي 105 وحدة تكوين مستعمرة لكل لتر.

فزيادة أحجام اللقيحات مطلوب أيضًا للمرضى المصحوبين باستمرار أعراض الغير مصابين بلبيلة جرثومية إذا كان المريض مصابًا "ببيلة قيحية عقيمة" متجددة، أو للعينات المتوقع فيها وجود تكتلات أقل، مثل عينة البول التي تأتي من الشفط من فوق العانة أو من أي إجراء جراحي آخر.

الاستعراف:
يجب إجراء الاستعراف بأسرع ما يمكن.
حيث يجب عزل ممرضات جهاز البول من خلال إجراء تلم سطحي على كل من الآغار الدموي وآغار ماكونكي باستخدم حلقات المعايرة للطريقة شبه الكمية وحضنها حيوائيًا في درجة حرارة 37 مئوية لمدة 24 ساعة، وتلك الزرعات التي تصبح سلبية في نهاية الحضن الذي يستمر لمدة 24 ساعة سيتم حضنها مرة أخرى لمدة 48 ساعة.

والاستعراف البكتيري يجب إجراءه باستخدام اختبارات كيميائية حيوية، أي الإندول، والسترات والأكسيداز، وانتاج كبريتيد الهيدروجين، ونازعة كربوكسيل الليزين، وتخمر اللاكتوز، وحلمهة اليوريا، وإنتاج الغاز، والكاتالاز، والمخثرة، وتخمر المانيتول، واختبار الحساسية تجاه نوفوبيوسين.

اختبارات الحساسية:
لا يجب إجراء اختبارات الحساسية إلا في مستعمرات جيدة العزل ذات مظهر متجانس حيث أنها تعتبر هامة وفقًا للإرشادات المذكورة أعلاه.

حيث أن اختبارات الحساسية تمثل مزيدًا من الأهمية بشكل عام في المزارع التي تم الحصول عليها من المرضى النزلاء بالمستشفى أو الذين لهم تاريخ بشأن عدوى السبيل البولي المعاود.

وقد لا تتطلب المزارع الآتية من مرضى، تم رؤيتهم في العيادة الطبية كحاملين لعدوى سبيل بولي أولية، اختبارات استعداد مناعي.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016