موعد قطاف ثمار الزيتون.. التريث في قطاف المحصول حتى موعد النضج التام للثمار بغية الحصول على أكبر كمية ممكنة من الزيت



إن النضج الكامل للثمار يختلف بدرجات متفاوتة بين الأصناف المختلفة كما أنه يختلف أحياناً بين شجرة وأخرى وللصنف نفسه وضمن الحقل الواحد.
وكما أسلفنا فإن للعوامل المناخية تأثيراً واضحاً على موعد النضج. إلا انه وبشكل عام يمكن القول أن الموعد المناسب للقطاف هو عندما تصل نسبة الثمار الناضجة إلى 60% وهو الموعد المتبع في معظم مناطق الزيتون في العالم.
وهنا لا بد من الإشارة وإبداء النصيحة لمزارعي الزيتون بضرورة التريث في قطاف محصولهم حتى موعد النضج التام للثمار بغية الحصول على أكبر كمية ممكنة من الزيت.
ويمكن ملاحظة ذلك من خلال نتائج التحاليل الأسبوعية لنسب الزيت في العينة الرطبة لأربعة أصناف رئيسية في القطر في محافظة إدلب - حلب - اللاذقية - طرطوس. وللحقول نفسها والمعاملات نفسها تقريباً باستثناء محافظة طرطوس حيث تم تغير الحقل في عام 1982.
هذه التحليل أجريت من خلال تجارب القطاف الآلي والكيماوي وسوف يرد ذكرها ثانية.
 والجدول رقم (2) يوضح نتائج تحليل العينات وعلى مدى ثلاث سنوات  ويلاحظ بشكل واضح في الجدول أن نسبة الزيت تزداد مع تقدم النضج وتستمر الزيادة بشكل ملحوظ حتى مرحلة النضج الكامل للثمار وفيها تكون الثمار قد تلونت بالكامل باللون الأسود.
ويلاحظ أيضاً موعد النضج يتأخر في سنوات الحمل الغزير وبالتالي فإن التأخر في جمع المحصول يسمح بالحصول على كمية أكبر من الزيت.